إنهاء ليفربول ضمن الأربعة الأوائل سيعد “إنجازا”

إنهاء ليفربول ضمن الأربعة الأوائل سيعد “إنجازا”

قال آدم لالانا لاعب وسط ليفربول وصيف بطل الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، إن إنهاء الفريق ضمن المراكز الأربعة الأوائل في الترتيب سيعد إنجازا على الرغم من أنه كان على بعد نقطتين من الفوز بلقب البطولة الموسم الماضي.

وكان ليفربول صاحب الأداء الممتع، يحظى بتشجيع جماهيري قوي وسط هتافات تقول “سنفوز بلقب الدوري” وذلك في كل مرة يخوض فيها مباراة الموسم الماضي إلا أنه لم يستطع حسم اللقب لصالحه في النهاية.

إلا أن الوضع اختلف هذا الموسم حيث يحتل الفريق المركز 11 في ترتيب البطولة وبفارق 15 نقطة خلف تشيلسي المتصدر بعد أن حقق 4 انتصارات فقط خلال 11 مباراة.

وقال لالانا لاعب وسط منتخب انجلترا لهيئة الاذاعة البريطانية “لا زلنا نعتقد أن بإمكاننا إنهاء البطولة ضمن الأربعة الأوائل وأعتقد أن هذا سيعد انجازا كبيرا في ظل مشاركتنا بدوري أبطال أوروبا أيضا.”

وأضاف “إلا أننا لا نود أن نذهب بعيدا الآن ونركز أولا على العودة لطريق الانتصارات.”

وسيحل ليفربول – الذي يبتعد بفارق 4 نقاط خلف وست هام يونايتد صاحب المركز الرابع – ضيفا على كريستال بالاس الأحد. وتحمل المباراة ذكرى سيئة لليفريول حيث شهدت في مايو أيار الماضي نهاية مسيرة ليفربول الشجاعة نحو الفوز باللقب.

وبعد أن تقدم ليفربول 3-0 في ذلك اليوم، تلقت شباك ليفربول 3 أهداف في آخر 11 دقيقة ليتعادل 3-3 ولتضيع منه آخر فرصة لنيل اللقب.

ويعتقد لالانا الذي انضم من ساوثامبتون في يوليو تموز الماضي في مقابل 25 مليون جنيه استرليني (42.54 مليون دولار) ان العودة للقاء كريستال بالاس تمثل فرصة مثالية لايقاف تراجع ليفربول وتحفيز اللاعبين على العودة للمنافسة على القمة.

واضاف “مباراة كريستال بالاس تمثل فرصة عظيمة بالنسبة لنا لحصد النقاط الثلاث وبدء مشوار الصعود نحو قمة الترتيب.”