مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد.. كيف يدور صدام ساري ومورينيو؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد.. كيف يدور صدام ساري ومورينيو؟

مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد.. كيف يدور صدام ساري ومورينيو؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تتجه الأنظار إلى ملعب، ستامفورد بريدج، لمتابعة مباراة تشيلسي ضد ضيفه مانشستر يونايتد، السبت، في قمة مباريات الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي.

وينتظر الجمهور المواجهة التكتيكية المرتقبة خارج الخطوط بين الإيطالي ماوريسيو ساري المدير الفني لفريق تشيلسي ونظيره البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد.

موعد المباراة والقنوات الناقلة

تقام المباراة الساعة 14:30 بتوقيت مكة المكرمة، 13:30 بتوقيت القاهرة.

وتبث المباراة على قناة beIN SPORTS HD 2، بصوت يوسف سيف.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح موقعة ستامفورد بريدج بين تشيلسي ومانشستر يونايتد، فإلى السطور التالية:

ترتيب الفريقين

يحتل تشيلسي المركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 20 نقطة بفارق الأهداف عن مانشستر سيتي المتصدر، ويحتل مانشستر يونايتد المركز الثامن برصيد 13 نقطة.

وانتهى آخر لقاء بين الفريقين يوم الـ19 من مايو الماضي بفوز تشيلسي على مانشستر يونايتد بهدف نظيف سجله البلجيكي إدين هازارد في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي على ملعب ويمبلي.

ولم يخسر تشيلسي في ملعبه ستامفورد بريدج أمام مانشستر يونايتد منذ يوم الـ28 من أكتوبر 2012، حين تلقى الهزيمة بنتيجة 2/3 في الجولة التاسعة للدوري الإنجليزي موسم 2012/2013.

ساري ضد مورينيو

يبدو الصدام بين ساري ومورينيو جديرًا بالمتابعة، خاصة أن كلا المدربين يتمتع بأسلوب معاكس للآخر فساري يعتمد على الهجوم السريع، بينما يلجأ مورينيو للدفاع المحكم.

ولم يسبق أن تقابل ساري ضد مورينيو في أي مباراة سابقة خلال مسيرتهما التدريبية.

ساري والهجوم المدمر

أضفى ماوريسيو ساري النزعة الهجومية على أداء تشيلسي بشكل أكبر ليعيد البريق الهجومي للبلوز بشكل واضح بعكس ما كانت المعاناة في فترة مورينيو ثم كونتي في صناعة الفرص بشكل متتالٍ.

وسجل تشيلسي 18 هدفًا في 8 مباريات، سجل منها النجم البلجيكي إدين هازارد 7 أهداف على صعيد بطولة الدوري، بخلاف صناعة 3 أهداف؛ وبالتالي فإن هازارد هو اللاعب الموهوب الذي تتجه إليه الأنظار لحسم موقعة مانشستر يونايتد.

وأكد محمد اليماني، مهاجم ستاندر دو لياغ البلجيكي الأسبق لشبكة ”إرم نيو“ أن هازارد يعيش حالة فريدة من التوهج متوقعًا أن يكون هذا الموسم الأخير للنجم الموهوب في تشيلسي ويرحل إلى ريال مدريد الإسباني وفق التقارير الصحافية.

وأضاف: ”هازارد يقدم الحلول كافة لتشيلسي، ويلعب بثقة وأعصاب هادئة بعد إنجاز كأس العالم، وأعتقد أنه مفتاح اللعب الأبرز في مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد“.

ويعتمد ساري على طريقة 4-3-3 بوجود الحارس الإسباني المتألق كيبا، ورباعي الدفاع دافيد لويز وأنتونيو روديغر وسيزار ازابيلكويتا وماركوس ألونسو، وأعطى المدرب الإيطالي صلابة في وسط الملعب بدور مهم للبرازيلي الإيطالي جورجينهو لتحريك الكرة.

ويعتمد ساري على مجهود الثنائي نغولو كانتي وروس باركلي لإغلاق المساحات أمام جورجينهو، بينما يلعب هازارد بحرية تامة، ونفس الحال إلى ويليان أو بيدرو مع دور رأس الحربة ألفارو موراتا أو أوليفيه جيرو.

مورينيو وفرصة عودة الثقة

يحتاج مورينيو إلى استعادة الثقة بعد سلسلة من تذبذب النتائج مؤخرًا، وفوز صعب على حساب نيوكاسل قبل توقف الدوري.

وستكون مواجهة تشيلسي مهمة نفسيًا وعمليًا لمانشستر يونايتد لتحسين الترتيب وإعادة الثقة لمورينيو الذي يعتمد على طريقته المفضلة 4-2-3-1.

ويلجأ مورينيو إلى الحارس دافيد دي خيا، وأمامه إريك بايلي وكريس سمولينغ وآشلي يونغ ولوك شاو في خط الدفاع، بجانب ثنائي الارتكاز ماكتومناي وفريد مع شكوى نيمانيا ماتيتش من الإصابة، بجانب منح بول بوغبا مركز 10 لصناعة اللعب.

ويعتمد مانشستر يونايتد على المثلث الهجومي روميلو لوكاكو وأليكسيس سانشيز أو ماركوس راشفورد وأنطوني مارسيال

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com