كيف أعاد ماريسيو ساري اكتشاف إدين هازارد في تشيلسي؟ – إرم نيوز‬‎

كيف أعاد ماريسيو ساري اكتشاف إدين هازارد في تشيلسي؟

كيف أعاد ماريسيو ساري اكتشاف إدين هازارد في تشيلسي؟
Soccer Football - Premier League - Chelsea v Liverpool - Stamford Bridge, London, Britain - September 29, 2018 Liverpool's Sadio Mane in action with Chelsea's Eden Hazard REUTERS/David Klein EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يعيش النجم البلجيكي إدين هازارد حالة من التألق اللافت مع فريقه تشيلسي الإنجليزي خلال الفترة التي مرّت من عمر الموسم الحالي، ليعيد اللاعب الموهوب اكتشاف قدراته مع المدير الفني الإيطالي ماوريسيو ساري الذي تولى قيادة البلوز في بداية الموسم.

واستمر مسلسل التألق من هازارد بعد المستوى الطيّب الذي قدّمه في تشيلسي هذا الموسم بعد أداء رائع في بطولة كأس العالم الأخيرة في روسيا مع منتخب بلجيكا.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ أسباب تألق هازارد وتطوره مع مدربه الإيطالي ماوريسيو ساري فإلى السطور التالية:

عودة الثقة
استعاد إدين هازارد الثقة التي افتقدها في بعض الفترات من الموسم الماضي مع المدرب الإيطالي السابق أنتونيو كونتي وأدائه الروتيني في أوقات كثيرة، وأيضًا مع البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني الأسبق لتشيلسي.

وأصبح هازارد بعد تألقه في المونديال يشعر بقيمة تألقه وأنه أصبح من اللاعبين المرشحين لاعتلاء عرش الكرة العالمية في المرحلة القادمة ولسنوات.

فاعلية هازارد
نجح هازارد مع ساري في استعادة فاعليته على المرمى وتقديم أداء إيجابي بشكل أكبر أمام المنافسين.

وسجل هازارد 8 أهداف في 10 مباريات مع تشيلسي وهو الأمر الذي يؤكد الموهبة التهديفية الكبيرة التي يملكها النجم البلجيكي بجانب أنه صنع 3 أهداف ليصبح أحد النجوم المؤثرين في تشكيلة البلوز.

تحرر تكتيكي
نجح ماوريسيو ساري في تحرير هازارد تكتيكيًا ومنحه الحرية في التحرك بين اليمين واليسار وفي عمق الملعب بعكس ما كان يحدث مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، أو الإيطالي أنتونيو كونتي باللعب في الجبهة اليسرى فقط.

واستفاد هازارد من هذا التنوع الحركي في زيادة خطورته وتنويع لعبه بين الجماعي والفردي والظهور بشكل رائع في المباريات الأخيرة لتشيلسي.

حلم ريال مدريد
يبدو إدين هازارد وكأنه يلفت نظر مسؤولي نادي ريال مدريد الإسباني إليه خاصة أنه أعلن في أكثر من مناسبة أنه يأمل ارتداء قميص الملكي يومًا وعبّر عن حبه وارتباطه بنادي العاصمة.

ويبدو هازارد في طريقه لتقديم موسم مثالي مع تشيلسي، وهو ما جعل الكثيرين يتوقعون رحيل اللاعب البلجيكي إلى مدريد إما في يناير المقبل أو نهاية الموسم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com