مباراة ليفربول ومانشستر سيتي.. إبداع غوارديولا وكلوب يرسم ملامح قمة جولة الدوري الإنجليزي – إرم نيوز‬‎

مباراة ليفربول ومانشستر سيتي.. إبداع غوارديولا وكلوب يرسم ملامح قمة جولة الدوري الإنجليزي

مباراة ليفربول ومانشستر سيتي.. إبداع غوارديولا وكلوب يرسم ملامح قمة جولة الدوري الإنجليزي

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

ينتظر جمهور الساحرة المستديرة وجبة مميزة في مواجهة ليفربول ضد مانشستر سيتي، مساء اليوم الأحد، في الجولة الثامنة من عمر الدوري الإنجليزي على ملعب ”آنفيلد“.

وتتسم دائمًا مباريات ليفربول ضد مانشستر سيتي، وأيضًا مواجهة المدربين الألماني يورغن كلوب، المدير الفني للريدز، والإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني للسيتيزيز، بالندية والإثارة.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز ملامح مواجهة غوارديولا ضد كلوب خلال لقاء ليفربول ضد مانشستر سيتي:

موعد المباراة والقنوات الناقلة

تذاع المباراة في السادسة والنصف مساءً بتوقيت السعودية، الخامسة والنصف مساءً بتوقيت القاهرة، وتنقلها قناة ”بي إن سبورتس“ 2 بصوت المعلق خليل البلوشي.

كلوب ضد غوارديولا

تتسم دائمًا مواجهات كلوب ضد غوارديولا بالندية خاصة أن كلوب هو أكثر مدرب يفوز على غوارديولا برصيد 8 مرات من أصل 14 مباراة جمعتهما.

وفاز غوارديولا 5 مرات فقط بينما فرض التعادل كلمته في مباراة وحيدة، وانتهت آخر 3 مواجهات بين المدربين بفوز كلوب في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا وفي مباراة الدور الثاني للدوري الإنجليزي.

كلوب وتصحيح المسار

يسعى الألماني يورغن كلوب لتصحيح المسار بعد أن تراجعت نتائج الريدز في الفترة الأخيرة بعد الهزيمة أمام تشيلسي الإنجليزي في كأس الرابطة ثم التعادل بالدوري والخسارة أمام نابولي الإيطالي في دوري أبطال أوروبا.

ويدرك كلوب جيدًا أن مباراة مانشستر سيتي سلاح ذو حدين فالفوز نقطة انطلاق جديدة لفريقه، بينما تعني الخسارة أزمة حقيقية بالنسبة للريدز؛ لأنها ستكون مؤشرًا للتراجع بشكل أكبر وتُقلص مستقبلاً فرص الفوز بالدوري مع هزيمة الريدز أمام المنافسين المباشرين له بالبريمييرليغ.

ويعاني ليفربول هجوميًّا هذا الموسم مع تراجع أداء المثلث الأمامي الذي يضم المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو ماني، لذلك وضع كلوب حلولاً بديلة سيلجأ إليها حال استمرار التراجع أولها الدفع بالمهاجم دانييل ستوريدج وثانيها الاعتماد على خبرة السويسري شيردان شاكيري ولو قام بتغيير طريقة اللعب إلى 4-4-2.

ويعتمد الريدز على قدرات المخضرم جيمس ميلنر في التمرير وبناء الهجمة مع سرعات جورجينهو فاينالدوم أو نابي كيتا وخلفهما القائد جوردان هندرسون.

ويراهن ليفربول على تألق ثنائي الدفاع جوزيف غوميز وفيرجل فان ديك مع دور الظهيرين ترينت أرنولد واندري روبرتسون مع تألق الحارس المتميز البرازيلي أليسون باكير.

غوارديولا والسيناريو المعتاد

يلجأ مانشستر سيتي مع مدربه بيب غوارديولا إلى السيناريو المعتاد وهو الاستحواذ على الكرة في خط الوسط والتدوير بتمريرات متبادلة حتى الوصول لهز الشباك.

وتأثر السيتي هذا الموسم بإصابة نجمه البلجيكي كيفين دي بروين صانع الألعاب الموهوب والذي تألق بشكل رائع في الموسم الماضي والمرشح للعودة في هذه المباراة بجانب بنيامين ميندي بعد التعافي من الإصابة.

ويعتمد غوارديولا على طريقة 4-3-3 بوجود خط هجومي يضم الأرجنتيني المخضرم سيرجيو أغويرو والألماني السريع ليروي ساني والإنجليزي رحيم سترلينغ.

وفي خط الوسط يضع بيب رهانه على لاعب الارتكاز فرناندينو لتأمين الدفاع مع صانعي اللعب دافيد سيلفا وإلكاي غوندوغان مع رباعي الدفاع جون ستونز ونيكولاس أوتاميندي وكايل والكر وفابيان ديلف.

وأكد المحلل المصري هيثم فاروق، لـ“إرم نيوز“، أن الضغط سيكون سلاح كلوب لإرباك حسابات غوارديولا خاصة في خط الوسط في ظل وجود لاعبين أصحاب سرعات في صفوف ليفربول.

وأضاف: ”ليفربول يعاني من ضعف الأداء الجماعي هذا الموسم بشكل واضح رغم أن الفريق مليء بالنجوم المميزين ولكنه يفتقد الفاعلية وبناء الهجمات بسرعة، بينما يبدو السيتي فريقاً متكاملاً خاصة في الجانب الأمامي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com