لهذه الأسباب.. مُلاك مانشستر يونايتد لا يفكرون في إقالة مورينيو

لهذه الأسباب.. مُلاك مانشستر يونايتد لا يفكرون في إقالة مورينيو

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

ذكرت شبكة “ ESPN“ التلفزيونية أن جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد لا يخضع لتهديد مباشر وقوي بشأن إقالته من تدريب الفريق رغم تراجع النتائج ومشاكله مع لاعبيه خاصة بول بوغبا.

وتردد أن المدير الفني البرتغالي البالغ من العمر 55 عامًا فقد مساندة غرفة خلع الملابس عقب خوض أربع مباريات دون أي انتصار في كافة المسابقات، بينما لم يحقق الفريق أي فوز على ملعبه ”أولد ترافورد“ من الجولة الافتتاحية للدوري الإنجليزي الممتاز أمام ليستر سيتي.

كما اضطر القائد أنطونيو فالنسيا للاعتذار عقب إبداء إعجابه بتعليق على ”إنستغرام“ يدعو إلى إقالة مورينيو، ما يؤكد أن المدرب السابق لريال مدريد وتشيلسي فقد مساندة اللاعبين.

وتعرض مانشستر يونايتد لانتقادات مختلفة قبل التعادل السلبي مع فالنسيا في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء حيث تأخر الفريق عن الحضور إلى ”أولد ترافورد“ بسبب زحام المرور.

لكن رغم كل ذلك يتمتع مورينيو بمساندة عائلة غليزر مالكة النادي العريق، حيث كشف مصدر للشبكة التلفزيونية من داخل النادي أنه لا يوجد أي خطط حالية لإقالة مورينيو والبحث عن مدير فني جديد.

ويقول المصدر إن عدم التعجل بإقالة مورينيو البحث عن مدير فني جديد يرجع لثلاثة أسباب:

الأول يتمثل في أن عائلة غليزر تريد الحفاظ على سمعتها في أنها تمنح المدربين الوقت الكافي لتغيير الأمور للأحسن في الفريق حيث يشعرون أنهم فعلوا نفس الشيء مع ديفيد مويس، ولويس فان غال، رغم إقالتهما في نهاية المطاف.

والثاني يرجع إلى ما يرونه نقصًا في البدائل المتاحة حاليًا في ظل التزام المدربين البارزين بعقود مع أندية كبيرة حاليًا.

والثالث هو أنهم يعتقدون أن تاريخ مورينيو يمنحه الأفضلية في محاولة قيادة الفريق إلى تطوير أدائه ونتائجه رغم الظروف الصعبة الحالية.

ويتردد على نطاق واسع أن الفرنسي زين الدين زيدان أبرز المرشحين لخلافة مورينيو في حال إقالته من منصبه، لكن ما كشفت عنه عائلة غليزر يعني أن زيدان ليس بين المرشحين لتدريب الفريق رغم أنه أبرز المدربين المتاحين حاليًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة