مباراة تشيلسي ضد ليفربول.. هل يكرر ساري الانتصار أم ينتفض كلوب؟

مباراة تشيلسي ضد ليفربول.. هل يكرر ساري الانتصار أم ينتفض كلوب؟
Soccer Football - Carabao Cup - Third Round - Liverpool v Chelsea - Anfield, Liverpool, Britain - September 26, 2018 Chelsea's Emerson Palmieri scores their first goal Action Images via Reuters/Lee Smith EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يستضيف ملعب ستامفورد بريدج، مساء السبت، الصدام الكروي بين تشيلسي وضيفه ليفربول في قمة مواجهات الجولة السابعة من عمر الدوري الإنجليزي.

ويتصدر ليفربول ترتيب الدوري برصيد 18 نقطة من خلال 6 انتصارات متتالية وعلامة كاملة للريدز، بينما يحتل تشيلسي المركز الثالث برصيد 16 نقطة بفارق الأهداف عن مانشستر سيتي صاحب الوصافة، ولم يخسر البلوز، وتعد هذه الفرق الثلاثة التي لم تتذوق طعم الهزيمة في البريمرليغ هذا الموسم.

وفاز تشيلسي على ليفربول بنتيجة 2/1، يوم الأربعاء الماضي، وأطاح به خارج كأس الرابطة الإنجليزية في مواجهة ستشعل بكل تأكيد مباراة الفريقين بالدوري في ظل صراع تكتيكي بين الإيطالي ماوريسيو ساري مدرب تشيلسي والألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول.

موعد المباراة والقنوات الناقلة

تقام المباراة الساعة 19:30 بتوقيت مكة المكرمة، 18:30 بتوقيت القاهرة، تحت إدارة الحكم أندريه مارينر.

وتبث المباراة عبر قناة بي إن سبورتس 2 بصوت المعلق التونسي عصام الشوالي.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي بعض الأمور الفنية الخاصة بمباراة تشيلسي وليفربول، فإلى السطور التالية:

الثأر أمام تكرار الانتصار

سيكون اللقاء بمثابة صراع للثأر من جانب ليفربول؛ من أجل تعويض الخروج من كأس الرابطة ومواصلة مسيرة العلامة الكاملة للحفاظ على صدارة البريمرليغ.

ويعاني ليفربول احتمالية غياب الثنائي الهولندي فيرجيل فان ديك وجورجينهو فاينالدوم، بينما تبدو صفوف تشيلسي مكتملة في محاولة لتكرار الانتصار.

ويلعب كلوب ثاني مواجهاته ضد ساري، بينما يخوض مباراته رقم 8 أمام تشيلسي بعدما لعب 7 مرات فاز مرتين، وخسر مثلهما، وتعادل 3 مرات، ويلعب ساري ثاني مبارياته ضد ليفربول بعد لقاء كأس الرابطة.

صلاح ضد هازارد

يبقى اللقاء مسرحًا لصراع بين اثنين من النجوم الكبار، وهما المصري محمد صلاح نجم ليفربول والبلجيكي إدين هازارد نجم تشيلسي، وكلاهما يرتبطان بصداقة كبيرة منذ أن لعبا سويًا في صفوف البلوز.

ويسعى صلاح لاستعادة تألقه، بعد معاناة في بداية الموسم الحالي على ملعب ستامفورد بريدج، بينما يأمل هازارد تكرار سيناريو الكأس، وتسجيل هدف في مرمى الريدز وقيادة البلوز للفوز.

معركة الوسط

سيكون صراع الوسط مهمًا جدًا لتحديد ملامح مواجهة كلوب وساري، فالمدرب الألماني يعتمد على 3 لاعبين في خط الوسط على الأرجح هم الغيني نابي كيتا والإنجليزي جيمس ميلنر ولهما دور كبير في نقل الهجمة بسرعة فائقة بجانب القائد جوردان هندرسون.

ويراهن تشيلسي على الثلاثي البرازيلي جورجينهو وبجواره الفرنسي نغولو كانتي كلاعبي ارتكاز بجانب ماتيو كوفاسيتش اللاعب الكرواتي؛ من أجل غلق الوسط بلاعب صاحب مجهود آخر وافر.

وقال هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق، لشبكة ”إرم نيوز“ إن المباراة سيكون أغلبها في خط الوسط؛ خاصة مع تركيز تشيلسي من الاختراق من العمق وتوزيع الكرة لمنح المساحة للثنائي إدين هازارد وويليان مع انطلاقات كوفاسيتش وجورجينهو.

وأضاف: ”تشيلسي لن يترك المساحات لصلاح وساديو ماني لإحداث الفارق في الجانب الهجومي لصالح الريدز“.

طوفان الهجوم

يعتمد ليفربول على طوفان هجومي بقيادة المثلث الذي يضم المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبرتو فيرمينو؛ رغم الخلاف الواضح بين صلاح وماني في الجانب الأمامي.

ويراهن تشيلسي على المثلث الهجومي الآخر الذي يضم البلجيكي إدين هازارد والبرازيلي ويليان والفرنسي أوليفييه جيرو، وهذا الثلاثي يجيد أيضًا صناعة الفرص والخطورة.

مواد مقترحة