حفل جوائز THE BEST.. لماذا مودريتش أقرب من محمد صلاح ورونالدو للتتويج بلقب أفضل لاعب في العالم؟‎

حفل جوائز THE BEST.. لماذا مودريتش أقرب من محمد صلاح ورونالدو للتتويج بلقب أفضل لاعب في العالم؟‎

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يتابع عشاق الساحرة المستديرة الحفل الذي يقيمه الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“، مساء اليوم الاثنين، لإعلان الفائزين بجوائز THE BEST عن العام الماضي 2017.

وتتجه الأنظار بلا شك إلى جائزة أفضل لاعب في العالم التي يتنافس عليها الثلاثي البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالي، والكرواتي لوكا مودريتش، نجم ريال مدريد الإسباني، والمصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي.

وتبدو كفة مودريتش أرجح للتتويج بلقب الأفضل في العالم على حساب رونالدو وصلاح لعدة أسباب ترصدها“إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

إنجاز كأس العالم

تبدو كفة لوكا مودريتش هي الأرجح للتتويج بلقب أفضل لاعب في العالم بسبب ذلك الإنجاز الذي حققه قبل أشهر قليلة في روسيا بقيادة منتخب بلاده كرواتيا بالحصول على وصافة كأس العالم  للمرة الأولى في تاريخ بلاده.

ويأتي إنجاز مودريتش في مواجهة خيبة أمل عاشها كريستيانو رونالدو مع المنتخب البرتغالي الذي ودَّع من دور الستة عشر على يد أوروغواي، كما أن منتخب مصر الذي يلعب له محمد صلاح قدَّم أداءً سيّئًا وتلقى 3 هزائم في بطولة كأس العالم وودع من الدور الأول.

التتويج بدوري الأبطال

لا شك أن تتويج مودريتش مع ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا في العام الماضي يزيد من فرص تتويجه بجائزة أفضل لاعب في العالم.

ورغم أن رونالدو قد توج بلقب دوري الأبطال مع الريال، إلا أن تأثير مودريتش المهم مع الفريق المدريدي الذي لا يقل عن ما قدمه رونالدو بجانب إنجاز لوكا في المونديال يجعل الجائزة في تجاه مودريتش.

وتبدو فرص صلاح ضعيفة نظراً لعدم فوزه بلقب دوري الأبطال رغم إنجازاته وأرقامه الخاصة في البطولة مع ليفربول وتسجيل 13 هدفًا.

أنباء غياب رونالدو

جاءت أنباء غياب البرتغالي كريستيانو رونالدو عن حفل الفيفا لتسليم جوائز الأفضل في العالم لتزيد التكهنات بفوز مودريتش.

وحدث هذا السيناريو من قبل في حفل جوائز أفضل لاعب في قارة أوروبا وغاب رونالدو، بعدما علم بفوز لوكا مودريتش بالجائزة؛ ما أثار جدلًا واسعًا وخرج وقتها خورخي مينديز، مدير أعمال رونالدو، وشن هجومًا حادًا ضد ”يويفا“.

وقالت صحيفة ”ماركا“ إن لاعب يوفنتوس الحالي وريال مدريد السابق، اعتذر عن حضور الحفل، بسبب خوضه تدريبات مع اليوفي استعدادًا لمباراة فريقه أمام بولونيا يوم الأربعاء، وهو ما وصفه المسؤولون بالسبب ”غير المقنع“ على الإطلاق.

جائزة اليويفا

ترجح جائزة اليويفا التي فاز بها مودريتش لأفضل لاعب في أوروبا على حساب رونالدو كفة النجم الكرواتي، خاصة أن الخبراء والمدربين في أوروبا اختاروا لوكا على حساب الدون.

وأصبح الأمر أسهل وقعاً على جماهير الساحرة المستديرة بخسارة رونالدو مجدداً أمام مودريتش بعدما حدث الأمر في جوائز الاتحاد الأوروبي.

وأكد طه إسماعيل، المحاضر بالاتحاد الدولي ”فيفا“، لـ“إرم نيوز“ أنه كمصري وعربي يتمنى تتويج محمد صلاح بالجائزة ولكن الأمر يبدو صعباً للغاية نظراً لأن مودريتش قدم إنجازاً عبقرياً في المونديال ووصل مع الريال للتتويج للمرّة الثالثة على التوالي بلقب دوري أبطال أوروبا.

وأضاف: ”لو فاز صلاح بلقب دوري الأبطال مع ليفربول ربما يكون الوضع اختلف وازدادت الأمور صعوبة، ولكن مودريتش يبدو الأقرب خاصة أنه حصد نفس الجائزة بنفس المعايير تقريباً على حساب رونالدو“.

ويعد صلاح، أول لاعب مصري وعربي وأفريقي يدخل القائمة النهائية لجوائز ”The Best“، بعد الانفصال عن جائزة ”بالون دي أور“ في آخر عامين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com