بعد مباراة توتنهام ضد ليفربول.. كيف منح تطور مستوى دفاع ”الريدز“ كلوب دفعة كبيرة؟

بعد مباراة توتنهام ضد ليفربول.. كيف منح تطور مستوى دفاع ”الريدز“ كلوب دفعة كبيرة؟
Soccer Football - Premier League - Tottenham Hotspur v Liverpool - Wembley Stadium, London, Britain - September 15, 2018 Tottenham's Erik Lamela scores their first goal Action Images via Reuters/Paul Childs EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: رويترز

ارتكب ليفربول الكثير من الأخطاء ليخسر 4-1 أمام توتنهام هوتسبير في أكتوبر تشرين الأول الماضي، لكن بعد 11 شهرًا استفاد من قوة الخط الخلفي وأكد مجددًا أنه سيكون مرشحًا للمنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفاز ليفربول 2-1 على توتنهام، يوم السبت، بعد تحوّل شامل في شكل الفريق، ومنذ الخسارة القاسية العام الماضي بات فريق المدرب يورغن كلوب يملك أفضل سجل دفاعي بين فرق الدوري الممتاز وبالخروج بشباك نظيفة أكثر من أي فريق آخر.

وقال جيمي كاراغر، مدافع ليفربول السابق، في مقالة بصحيفة ”ديلي تليغراف“ قبل المباراة: ”بالنسبة لكل من يشيد بتطور دفاع النادي فلقد اقتربتْ لحظة الحقيقة“.

وأضاف: ”سندرك قريبًا مدى قدرة هذا الدفاع على مواصلة المنافسة على اللقب“.

لكن جاءت لحظة الحقيقة في ويمبلي وعانى توتنهام أمام الفريق الزائر ليحقق ليفربول انتصاره الخامس على التوالي ويتقاسم القمة مع تشيلسي برصيد 15 نقطة لكل منهما.

ويدين ليفربول بالفضل في تطور مستواه إلى الهولندي فيرجيل فان ديك، إذ أصبح يلعب بثقة أكبر منذ قدومه ولم ينجح أي لاعب في تشتيت الكرة أكثر منه في ويمبلي يوم السبت.

وقال جيمي ريدناب، لاعب وسط ليفربول السابق، لمحطة ”سكاي سبورتس“، عقب اللقاء: ”فان ديك جعل هذا الدفاع يظهر بشكل أفضل كثيرًا“.

وإلى جانب فان ديك ظهر جو غوميز بشكل رائع وفاجأ الكثيرين بمستواه حتى أنه شارك كأساسي مع بلاده أمام إسبانيا في دوري الأمم.

ويشارك الجميع في هذا التألق الدفاعي.. ولا يوجد أي لاعب قطع كرات مشتركة أكثر من الظهير الأيسر أندرو روبرتسون الذي قدَّم عرضًا قويًّا أمام توتنهام بينما قطع جيمس ميلنر، البالغ عمره 33 عامًا، 13 كيلومترًا في ويمبلي وهو ما يفوق أي لاعب آخر في اللقاء.

وعاش ليفربول بعض الفترات الصعبة بعدما قلص البديل إيريك لاميلا الفارق قرب النهاية لكن الفريق خرج في النهاية بالانتصار الخامس على التوالي في الدوري الممتاز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com