مباراة توتنهام وليفربول.. رواسب صراع محمد صلاح وهاري كين و3 أمور أخرى تشعل موقعة ويمبلي

مباراة توتنهام وليفربول.. رواسب صراع محمد صلاح وهاري كين و3 أمور أخرى تشعل موقعة ويمبلي

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تتجه الأنظار إلى ملعب ويمبلي في العاصمة الإنجليزية لندن، السبت، لمتابعة الموقعة الكروية المثيرة التي تجمع بين توتنهام وضيفه ليفربول في افتتاح الجولة الخامسة للدوري الإنجليزي.

ولا شك أن العديد من الأمور تنذر بموقعة كروية نارية بين الريدز والسبيرز؛ إلا أن الصراع الذي دار بين الثنائي المصري محمد صلاح هداف ليفربول والدوري الإنجليزي في الموسم الماضي والإنجليزي هاري كين هداف السبيرز مازال محط اهتمام الإعلام والجماهير الإنجليزية والعالمية.

الموعد والقنوات الناقلة

تقام المباراة على ملعب ”ويمبلي“ في الساعة الـ 14:30 بتوقيت مكة المكرمة، 13:30 بتوقيت القاهرة، 15:30 بتوقيت الإمارات.

وتبث المباراة عبر قناة ”beIN SPORTS HD 2“ بصوت المعلق التونسي عصام الشوالي.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ أبرز الأمور المتعلقة بمواجهة توتنهام وليفربول.. فإلى السطور القادمة:

صلاح وكين.. رواسب تشعل الصدام

شهد الموسم الماضي منافسة حامية الوطيس بين محمد صلاح وهاري كين على صدارة ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي حسمها صلاح ببراعة برصيد 39 هدفًا.

وقد يبدو الحال مختلفًا هذا الموسم فصلاح لم يسجل سوى هدفين في 4 مباريات، وتفوق بشكل واضح عليه السنغالي ساديو ماني صاحب الأهداف الأربعة والتألق اللافت في المباريات الماضية، كما أن هاري كين سجل هدفين فقط، وتفوق عليه زميله البرازيلي لوكاس مورا صاحب الثلاثة أهداف.

وتبدو رواسب الموسم الماضي مسيطرة على العلاقة بين كين وصلاح؛ خاصة أن كين استفز صلاح مؤخرًا بالإشادة بالمدافع الإسباني سيرجيو راموس نجم وقائد ريال مدريد مؤكدًا أن ما قام به في نهائي دوري أبطال أوروبا بالالتحام ضد صلاح أمر طبيعي وليس محاولة إيذاء.

حسابات المنافسة

من الأمور التي تشعل المواجهة حسابات المنافسة هذا الموسم خاصة أن ليفربول حقق العلامة الكاملة بالفوز في أول 4 مباريات متصدرًا ترتيب البريميرليغ بفارق الأهداف عن تشيلسي وواتفورد.

وكاد توتنهام أن يصل إلى نفس الأمر لولا خسارته في الجولة الماضية ضد واتفورد، وهو ما جمد رصيد الفريق اللندني عند 9 نقاط.

ويسعى ليفربول لتخطي عقبة توتنهام في عقر داره كأول مواجهة من العيار الثقيل يخوضها الفريق هذا الموسم بينما يأمل السبيرز بمصالحة الجماهير الغاضبة للخسارة أمام واتفورد.

التفكير في دوري الأبطال

من الأمور أيضًا التي تشغل بال جماهير الفريقين التفكير في مشوار دوري أبطال أوروبا الذي يبدأ بالنسبة للفريقين يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين، وهو ما يزيد صعوبة المواجهة.

ويخوض ليفربول مواجهة قوية ضد باريس سان جيرمان الفرنسي في افتتاح مشوار دور المجموعات وهو ما يجعل فكر اللاعبين والمدرب الألماني يورغن كلوب متركزًا على الخروج دون انهيار بدني قبل موقعة باريس، وهو نفس حال توتنهام الذي يواجه إنتر ميلان في إيطاليا في مواجهة لا تقل إثارة وأهمية.

كلوب ضد بوكتينيو

تبدو مواجهة الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول ضد الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو مدرب توتنهام من أهم أسباب إثارة هذه المباراة.

وتقابل كلا المدربين 7 مرات، فاز كلوب مرتين، وخسر مرة، وتعادلا في 4 مناسبات، وواجه بوكتينيو ليفربول في 12 مباراة، فاز 3 مرات، وتعادل في 4 مواجهات، وخسر في 5 مناسبات، بينما لعب كلوب ضد توتنهام 7 مرات، فاز مرتين، وتعادل في 4 لقاءات، وخسر مرة.

ويعتمد بوكتينيو على المرونة التكتيكية بين طريقتي 3-4-3 أو 4-3-3، وإن كانت الأخيرة الأقرب للعب بها بوجود الثنائي توبي ألديرفيلد ويان فيرتونغين كقلبي دفاع وكيران تريبيير وبن دافيز مع مثلث الوسط بقيادة موسى ديمبيلي وكريستيان إريكسين وديلي آلي، بينما يعود الكوري الجنوبي هيونغ مين سون لقيادة الخط الأمامي مع لوكاس مورا وهاري كين.

ويبدو كلوب سيعتمد على طريقته 4-3-3 بوجود رباعي دفاعي صلب هذا الموسم بوجود جوزيف غوميز وفيرجيل فان ديك وترينت أرنولد وأندري روبرتسون، مع ثلاثي الوسط السريع بقيادة جورجينهو فاينالدوم ونابي كيتا وجيمس ميلنر، بخلاف مثلث الرعب الهجومي بوجود محمد صلاح وروبرتو فيرمينو وساديو ماني.

وأكد عادل مصطفى، محلل قنوات أون سبورت، لشبكة ”إرم نيوز“ أن الأوراق تبدو متشابهة بين الفريقين والسرعات سلاح توتنهام وليفربول؛ خاصة في الخط الأمامي، وبالتالي سيكون الفريق الأكثر صلابة وتنظيمًا دفاعيًا هو الأفضل خلال المباراة.

وأوضح أن ليفربول يملك تجانسًا أكبر في خط الهجوم، في حين يبقى توتنهام منتشيًا بعودة هيونغ مين سون، وهو ورقة مهمة وسريعة للفريق.