مدرب استون فيلا: ابنتي تستطيع الضرب أقوى من بنتيكي

مدرب استون فيلا: ابنتي تستطيع الضرب أقوى من بنتيكي

لندن- كان طرد كريستيان بنتيكي بداية لانهيار متأخر لاستون فيلا ضد توتنهام هوتسبير ليخسر للمرة السادسة على التوالي في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم الاحد لكن المدرب بول لامبرت رفض القاء اللوم عليه.

ومع ازدياد التوتر في المباراة تورط المهاجم بنتيكي في شجار ودفع رايان ميسون لاعب وسط توتنهام في وجهه بعدما بدا أن ميسون قام بدفع اللاعب البلجيكي برأسه.

وكان استون فيلا صاحب الأرض متقدما 1-صفر في ذلك الوقت بفضل هدف اندرياس فايمان المبكر لكن ناصر الشاذلي تعادل قبل عشر دقائق على النهاية وأحرز البديل هاري كين هدفا بتسديدة من ركلة حرة أبدلت اتجاهها الى الشباك ليلحق بأصحاب الأرض سادس هزيمة على التوالي في الدوري لأول مرة منذ 1967.

ويتقدم استون فيلا الان بنقطتين فقط على منطقة الهبوط في المركز 15 بعد بداية واعدة للموسم.

وشعر لامبرت أن يد بنتيكي في وجه ميسون كانت غير مؤذية.

وقال لامبرت لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”لا يمكن التغاضي عما فعله.. لكنه لم يوجه لكمة مثل مايك تايسون.“

وأضاف ”ابنتي تستطيع توجيه اللكمات بشكل أقوى. تم استفزازه. اذا عدتم للتسجيل سترون أن لاعب توتنهام وضع رأسه في وجه كريستيان.“

وأضاف ”أستطيع تفهم ما فعله كريستيان.. حتى لو أنني لن استطيع التسامح معه.“

وسينفذ بنتيكي الان عقوبة الايقاف ثلاث مباريات لحصوله على بطاقة حمراء مباشرة وهي لطمة قوية لاستون فيلا في وقت بدا فيه المهاجم البلجيكي في حالة جيدة.

وتابع لامبرت ”كريستيان بنتيكي كان في حالة رائعة.. توتنهام لم يستطع التعامل معه والبطاقة الحمراء مثيرة للاحباط.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com