مباراة تشيلسي وآرسنال.. 5 عوامل تحسم مسار ديربي لندن وصدام ساري وإيمري – إرم نيوز‬‎

مباراة تشيلسي وآرسنال.. 5 عوامل تحسم مسار ديربي لندن وصدام ساري وإيمري

مباراة تشيلسي وآرسنال.. 5 عوامل تحسم مسار ديربي لندن وصدام ساري وإيمري

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يتابع عشاق الكرة الإنجليزية مباراة ديربي العاصمة لندن بين تشيلسي وآرسنال، مساء السبت، على ملعب ”ستامفورد بريدج“ في قمة مباريات الجولة الثانية للدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وافتتح تشيلسي منافسات الدوري الإنجليزي بالفوز على هيديرسفيلد تاون 3/0، بينما خسر آرسنال أمام مانشستر سيتي 0/2.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ بعض العوامل التي تحسم مباراة الديربي والصدام التكتيكي المنتظر بين الإيطالي ماوريسيو ساري المدير الفني لفريق تشيلسي والإسباني أوناي إيمري المدير الفني لآرسنال خلال التقرير التالي:

سلاح ذو حدين
يتفوق آرسنال في مواجهاته الأخيرة ضد تشيلسي بشكل لافت للأنظار، فالبلوز لم يحصد أي انتصار رسمي على الغانرز منذ فبراير 2017 قبل 18 شهرًا كاملة.

وفاز آرسنال بلقبي كأس الاتحاد وكأس الدرع الخيرية من أنياب تشيلسي كما أطاح بالبلوز خارج بطولة كأس الرابطة في الموسم الماضي.

ويبدو الأمر سلاحًا ذو حدين فإما يعطي آرسنال بعض الثقة في مواجهة تشيلسي ويزيد الضغوط على البلوز أو يعطي دوافع أكثر للاعبي تشيلسي لاستعادة الانتصارات في ديربي لندن.

وتاريخيًا.. تقابل الفريقان 195 مرة تفوق خلالها آرسنال برصيد 75 فوزًا مقابل 62 فوزًا لتشيلسي و58 تعادلًا، وعلى صعيد الدوري لعب الفريقان 162 مباراة فاز آرسنال 62 مرة مقابل 51 انتصارًا لتشيلسي و49 تعادلًا وسجل الغانرز 226 هدفاً مقابل 209 أهداف للبلوز.

هزة نفسية
تبقى البداية السيئة لآرسنال بالهزيمة على ملعبه أمام مانشستر سيتي في عقر داره بهدفين بالجولة الأولى بمثابة أزمة نفسية بالنسبة للاعبي الغانرز.

ويحتاج آرسنال لعبور هذه الهزة النفسية بالفوز على تشيلسي لتجنب سهام الانتقادات المبكرة مع بداية عهد المدرب الجديد أوناي إيمري الذي تولى المهمة بعد ارتباط طويل دام 22 عامًا بالفرنسي آرسين فينغر.

صراع مشتعل
لا شك أن المباراة ستكون بمثابة صراع كروي مشتعل في خط الوسط الذي سيكون محورًا لرسم ملامح الديربي اللندني الأشهر.

ويعتمد تشيلسي على لاعب ارتكاز دفاعي وهو الفرنسي نغولو كانتي وأمامه الثنائي جورجينهو وروس باركلي وهذا الثلاثي سيكون محط صناعة الهجمات للخط الأمامي.

ويعتمد آرسنال على الرباعي لوكاس توريرا وجرانيت تشاكا ومسعود أوزيل وهنريك مخيتريان من أجل السيطرة على منطقة وسط الملعب.

أوباميانغ ضد هازارد
يتصدر البلجيكي إدين هازارد صانع ألعاب تشيلسي العناوين في هذه المباراة بتحركاته وأدائه السريع وموهبته العالية، ويأمل هازارد تتويج مستوياته التي قدمها بالمونديال بأداء متميز في الموسم الحالي.

ويعتمد آرسنال على سرعة ومهارة الغابوني إريك أوباميانغ من أجل خلخلة دفاع تشيلسي والتفوق بفضل سرعاته وقدراته التهديفية.

وأكد محمد شوقي، لاعب وسط ميدلسبره الإنجليزي الأسبق، أن أجواء ديربي لندن دائمًا تتسم بالندية والأداء السريع بين الفريقين.

وأوضح شوقي لشبكة ”إرم نيوز“ أن تشيلسي يتميز بأدائه السريع مع ساري والاختراق من العمق مع منح المساحة لموهبة هازارد وسرعة ويليان وقدرات المهاجم الإسباني ألفارو موراتا.

وأكد أن آرسنال يعتمد على ثنائي هجومي هما ألكسندر لاكازيت وبيير أوباميانغ بجانب مهارة مخيتريان وأوزيل في صناعة اللعب.

كانتي وتشاكا.. صراع الثلاث رئات
يبدو أن هناك صراعًا شرسًا بين الثنائي نغولو كانتي وجرانيت تشاكا من أجل التفوق لإفساد الهجمات.

ويتميز الفرنسي نغولو كانتي بالقدرات الدفاعية الكبيرة والركض وهو ما يجعله أحد أهم الأوراق في تشكيلة المدرب ساري، ويراهن عليها لإحكام الرقابة في وسط الملعب وإنهاء خطورة مسعود أوزيل.

ويعتمد آرسنال على قدرات السويسري غرانيت تشاكا من أجل الحد من تفوق البلوز في وسط الملعب والتحول السريع من الدفاع للهجوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com