أوناي إيمري يبدأ عهدًا جديدًا مع آرسنال بمواجهة مانشستر سيتي ”بطل البريميرليغ“

أوناي إيمري يبدأ عهدًا جديدًا مع آرسنال بمواجهة مانشستر سيتي ”بطل البريميرليغ“

المصدر: رويترز

يترقب جمهور آرسنال مواجهة مانشستر سيتي يوم الأحد بشغف وبقليل من الخوف مع إسناد المهمة للمدرب الجديد أوناي إيمري الذي سيبدأ عهد ما بعد فينغر بأصعب مباراة بالجولة الافتتاحية للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وسيكون حامل لقب الموسم الماضي منافسًا في استاد الإمارات لآرسنال الذي يبدأ موسمًا في غياب مدربه الفرنسي أرسين فينجر لأول مرة منذ 1996.

ومع مواجهة الغريم اللندني تشيلسي في الجولة الثانية فلا يمكن أن يتخيل إيمري مدرب إشبيلية وباريس سان جيرمان السابق بداية أصعب من هذه في موسمه الأول بإنجلترا.

لكن المدرب الإسباني ليس الوحيد الذي يرغب في ترك بصمة سريعة في العاصمة لندن.

وبات الخبير ماوريتسيو ساري أحدث حلقة في سلسلة مدربي تشيلسي بعدما حل بدلًا من مواطنه الإيطالي أنطونيو كونتي الشهر الماضي.

ويحل فريق ساري ضيفًا على هيدرسفيلد تاون بعد غد السبت ومن المتوقع أن يخوض كيبا أريزاباليغا، أغلى حارس مرمى في التاريخ بعد انضمامه لتشيلسي مقابل 71 مليون جنيه إسترليني (91.43 مليون دولار)، مباراته الأولى.

ويستضيف ليفربول، الذي أنفق بسخاء في فترة الانتقالات، وست هام الذي أنفق مثله أيضًا يوم الأحد.

وعزز فريق المدرب يورغن كلوب صفوفه بضم حارس البرازيل إليسون بيكر من روما ومواطنه فابينيو ولاعب الوسط الغيني نابي كيتا، وعلى الأرجح سيقلص الفجوة مع سيتي الذي أحرز اللقب بفارق 19 نقطة عن أقرب منافسيه الموسم الماضي.

* تشاؤم مورينيو

وبينما يعم التفاؤل ملعب أنفيلد لا يسود نفس الشعور لدى وصيف بطل الموسم الماضي مانشستر يونايتد الذي يستهل الموسم الجديد باستضافة ليستر سيتي غدًا الجمعة بتشكيلة غير كافية وفقًا للمدرب جوزيه مورينيو.

وأظهر المدرب البرتغالي إحباطه بسبب قلة نشاط ناديه في فترة الانتقالات على عكس أندية الصفوة، كما لم يجر العديد من لاعبيه فترة إعداد كافية لضيق الوقت بعد كأس العالم.

وقال مورينيو: ”عاد اللاعبون يوم الإثنين وتدربوا أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء واليوم ويمكن أن تتوقعوا أن الفريق ليس في جاهزية تامة“ رغم سعادته بأن المهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز خاض فترة إعداد كاملة.

وسيلعب توتنهام هوتسبير، صاحب المركز الثالث في الموسم الماضي، في استاد جديد هذا الموسم سعته 62 ألف مقعد وسيكون جاهزًا لاستقبال المباريات في سبتمبر/ أيلول لكنه لم يضم أي لاعب جديد إلى تشكيلته حتى اليوم الأخير من فترة الانتقالات.

وبدا المدرب ماوريسيو بوكيتينو مطمئنًا أمام غياب النشاط في سوق الانتقالات رغم أنه طالب ملاك النادي ”بالمخاطرة“ بنهاية الموسم الماضي.

وسيكون توتنهام تحت النظر عند مواجهة نيوكاسل يونايتد بعد غد السبت.

وسيمثل إنهاء الموسم بالمربع الذهبي للمرة الرابعة على التوالي نجاحًا مقبولًا لتوتنهام لكنه سيكون تحت الضغط من تشيلسي وآرسنال صاحبي المركزين الخامس والسادس في الموسم الماضي، بينما سيحاول وست هام صاحب الإنفاق الكبير انتزاع المركز السادس.

ويحتاج آرسنال لتحسين سجله المفزع أمام سيتي ففي آخر ثلاث مواجهات بينهما في الموسم الماضي تفوق سيتي بإجمالي 9-1.

ودعم آرسنال صفوفه بضم الحارس الألماني بيرند لينو من باير ليفركوزن بجانب شتيفان ليختشتاينر مدافع يوفنتوس وسويسرا والمدافع اليوناني سقراطيس باباستاثوبولوس.

ومن ضمن الفرق الثلاثة الصاعدة يبدو بإمكان فولهام ووولفرهامبتون واندرارز التألق تحت الأضواء، لكن الفجوة كبيرة مع كارديف سيتي الذي يدشن عودته للدوري الممتاز بمواجهة مضيفه بورنموث يوم السبت.

ويستقبل فولهام ضيفه كريستال بالاس بينما يلتقي ولفرهامبتون مع إيفرتون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com