هل يعيد أوناي إيمري بريق مسعود أوزيل في آرسنال؟

هل يعيد أوناي إيمري بريق مسعود أوزيل في آرسنال؟
Soccer Football - International Champions Cup - Arsenal v Paris St Germain - Singapore National Stadium, Singapore - July 28, 2018 Arsenal's Mesut Ozil REUTERS/Edgar Su

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يستعد نادي آرسنال الإنجليزي لبدء منافسات الموسم الجديد بشكل مختلف، فلأول مرة منذ 22 عامًا يقوده مدير فني جديد بخلاف الفرنسي آرسين فينغر بعد أن رحل الأخير وتولّى الإسباني أوناي إيمري المهمة خلفًا له.

وفي ظل الإعداد للموسم الجديد يواجه الألماني مسعود أوزيل، نجم آرسنال الموهوب، عاصفة من الأزمات، والانتقادات، أدّت لاعتزاله اللعب الدولي.

وقدم أوزيل أداءً رائعًا مع فريق آرسنال خلال فوزه الودي على باريس سان جيرمان الفرنسي بخماسية مقابل هدف واحد، وسجل أوزيل هدفًا مميزًا.

وأصبح السؤال: هل يعود بريق أوزيل في الموسم الجديد مع آرسنال مع عهد المدير الفني الجديد يوناي إيمري؟ وهو ما تستعرضه ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

دوافع أوزيل

يخوض أوزيل الموسم الجديد بدوافع قوية من أجل إثبات ذاته، وتقديم صورة مختلفة للرد على الانتقادات التي واجهها في المرحلة الماضية.

وقدم أوزيل مستويات باهتة في بطولة كأس العالم الأخيرة في روسيا، وهو الأمر الذي جعل الجماهير الألمانية تهاجمه خاصة بعد أن قام بخلط الرياضة بالسياسة بزيارته لرجب طيب أردوجان رئيس وزراء تركيا.

ويسعى أوزيل لتقديم مستويات مختلفة، والرد بكل قوة على من انتقده، خاصة أنه أغلق صفحة منتخب ألمانيا بعد اعتزاله اللعب الدولي.

المركز 10

أبدع أوزيل في ودية سان جيرمان في أداء دوره المعتاد في مركز 10 كصانع ألعاب محوري تحت رأس الحربة الصريح.

وظهر أوزيل بصورة طيبة في مباراة باريس سان جيرمان، وهو الدور الذي يتألق به اللاعب الألماني، ولكن تراجعه البدني أدى لانخفاض أسهمه في الموسمين الأخيرين.

وأكد محمد عظيمة، مدرب الأهلي المصري الأسبق، والذي لعب في الدوري الألماني لسنوات، لـ“إرم نيوز“ أن أوزيل أحد المواهب الرائعة، ولكن تراجعه البدني أثر عليه بالسلب.

وأضاف:“أعتقد أن أوزيل بحاجة للتركيز في الموسم الجديد، وتطوير أدائه البدني، خاصة أن الجميع ينتظر انتفاضة اللاعب الألماني بعد الانتقادات“.

جماعية إيمري

يعتمد المدرب الإسباني أوناي إيمري على الأداء الجماعي الذي يقوم بتطبيقه، خاصة في ظل الاعتماد على الضغط، وكثافة خط الوسط.

وتساعد جماعية إيمري في تخفيف الضغوط على أوزيل، خاصة في الرجوع المستمر لأداء الواجب الدفاعي.

طموح متبادل

يملك أوزيل طموحًا كبيرًا في الموسم الجديد بوصفه أحد أقدم لاعبي الجانرز من أجل إعادة هيبة الفريق، والعودة للمربع الذهبي، والمشاركة بدوري أبطال أوروبا.

ويملك أيضًا المدرب الإسباني يوناي إيمري طموحًا في ظهور مختلف لآرسنال في أول موسم له مع الغانرز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com