مورينيو: مانشستر يونايتد سيبدأ الموسم الجديد في وضع سيئ

مورينيو: مانشستر يونايتد سيبدأ الموسم الجديد في وضع سيئ

المصدر: رويترز

قال جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، إن فريقه سيبدأ الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز، في وضع سيئ إذ تسببت عطلات ما بعد كأس العالم في حصوله على وقت قصير لإعداد لاعبيه مقارنة بأندية أخرى.

ويستعد يونايتد للموسم الجديد بالمشاركة في كأس الأبطال الدولية، إذ يلعب، اليوم الأربعاء، ضد ميلانو الإيطالي خارج لوس أنجليس إذ يغيب العديد من لاعبي الفريق الأساسيين.

وأشار المدرب البرتغالي إلى أن عدم قدرته على تدريب تشكيلة كاملة سيظهر تأثيرها عندما يستضيف ليستر سيتي في (العاشر من أغسطس/ آب) ثم زيارة برايتون آند هوف ألبيون في (الـ19 من أغسطس) في أول مباراتين للدوري.

وأبلغ مورينيو الصحافيين: ”المباراة الأولى ستكون ضد ليستر والثانية ضد برايتون وعندما أنظر إلى ليستر إن لم أكن مخطئا وصل (هاري) ماغواير و(جيمي) فاردي إلى المرحلة الأخيرة في كأس العالم لأن (الحارس كاسبر) شمايكل ودع البطولة في وقت سابق.

”اعتقد أن الفريق الذي يعمل لمدة 6 أسابيع على الأقل بتشكيلة كاملة ما عدا مدافع ومهاجم سيعودان في الأسبوع الأخير للاستعدادات وربما يشاركان.. من الواضح أنه في وضع أفضل“.

ولن يشارك اللاعبون الذين بلغوا الدور قبل النهائي ونهائي كأس العالم في كأس الأبطال الدولية؛ بسبب العطلة الإجبارية.

وفازت فرنسا في النهائي على كرواتيا فيما انتصرت بلجيكا على إنجلترا في مباراة تحديد المركز الثالث.

وهذا يعني أن بول بوغبا لاعب وسط فرنسا وروميلو لوكاكو مهاجم بلجيكا من بين 11 لاعبًا يغيبون عن يونايتد في لوس أنجليس.

وقال مورينيو: ”الوضع ضد ليستر وبرايتون ليس جيدًا بالنسبة لنا.. ويمكنني القول إننا في المباراة الثالثة سنلعب ضد فريق (توتنهام هوتسبير يوم الـ27 من أغسطس) الذي يواجه الموقف ذاته. اعتقد أن الأمور بعد ثلاثة أسابيع ستكون على ما يرام.

”لكن في أول مباراتين علينا القتال للحصول على نقاط، لأننا بحاجة إليها لذا هذا ما سنفعله مع اللاعبين المتاحين أمامنا“.

وأجاب مورينيو عند سؤاله هل يواجه منافسو يونايتد المشاكل ذاتها: ”لو نظرتم إلى اللاعبين لدى تشيلسي وليفربول في استعدادات ما قبل بداية الموسم، وأيضًا آرسنال أعتقد لو قارنتم سترون الفارق في هذا الموقف.

”(مانشستر) سيتي وتوتنهام في موقف مثلنا“.

وأنهى يونايتد الموسم الماضي وصيفًا لجاره اللدود مانشستر سيتي، لكن فريق مورينيو كان يتأخر بفارق 19 نقطة عن فريق المدرب بيب غوارديولا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com