5 أسباب لتراجع مستوى مسعود أوزيل

5 أسباب لتراجع مستوى مسعود أوزيل

المصدر: عواصم - نورالدين ميفراني

قدم الألماني مسعود أوزيل مستوىً مذهلا حين لعب في صفوف ريال مدريد الإسباني تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو وكان أبرز ممرر في الفريق وصانع الألعاب والأهداف، لدرجة أن أنصار الفريق الملكي ثاروا بسبب رحيله عن الفريق صيف 2013 إلى آرسنال الإنجليزي في صفقة كانت قياسية للفريق اللندني.

ولم يقدم اللاعب مستوى كبيرا خلال موسمه الأول في إنجلترا وحتى بداية الموسم الحالي أيضا مما جعل جماهير آرسنال بدورها تثور في وجه اللاعب وتغضب من تراجع مستواه.

وترجع أسباب تراجع النجم الألماني إلى:

1- لياقته البدنية السيئة

لا يتمتع النجم الألماني بلياقة بدنية ممتازة كباقي اللاعبين الألمان، ويعتمد كثيرا على أسلوبه التقني المميز والتمرير الدقيق، لكن الدوري الإنجليزي معروف بالاندفاع البدني عكس الدوري الإسباني.

2- مغامراته النسائية

يعتبر النجم الألماني ذو الأصول التركية من اللاعبين المشهورين بمغامراتهم النسائية وكثرة علاقاتهم وهو ما أثر على مستواه وأضر بسمعته كلاعب، بل إن بعض الإشاعات تتحدث عن كونها سبب طرده من مدريد.

3- كثرة الإصابات والإرهاق

منذ انتقاله لإنجلترا، عانى النجم الألماني من إصابات متعددة نتيجة القوة البدنية والتدخلات الرجولية في الدوري الإنجليزي، كما أن مشاركته في مونديال البرازيل والإرهاق الكبير بعد فوز ألمانيا باللقب والاحتفالات في برلين، جعلت اللاعب يتلقى إصابات غريبة.

4- دور تكتيكي

لم يلعب مسعود أوزيل في آرسنال بنفس الطريقة التي يلعب بها في ألمانيا أو حين كان لاعبا في ريال مدريد، لأن فينغر يريد من اللاعب دورا أكبر لقيادة الفريق كصانع ألعاب قوي، لكن أوزيل يفضل الانطلاق من الأجنحة واللعب بحرية أكبر خلف المهاجمين.

5- مستوى مهاجمي آرسنال

في ألمانيا وفي ريال مدريد، كان لاعبو الهجوم يمنحون للنجم الألماني فرصا أكبر للتألق بفضل سرعته وانطلاقاتهم الجيدة وأسماءهم الكبيرة كرونالدو وبنزيمة وهيغوين وتوماس مولر وكلوزه وبودلسكي، بينما في آرسنال يعاني الفريق من مستوى لاعبي الهجوم رغم كون هذا الموسم الوضع أفضل بوجود داني ولبيك وألكسيس سانشيز واللذان بالتأكيد سيقدمان الحلول للنجم الألماني بعد عودته من الإصابة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع