هل تنجح فلسفة ساري في إعادة تشيلسي لطريق البطولات؟

هل تنجح فلسفة ساري في إعادة تشيلسي لطريق البطولات؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

أعلن نادي تشيلسي الإنجليزي تعاقده رسميًا مع المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري لقيادة البلوز في الموسم الجديد، بعد تجربته المميزة مع نادي نابولي الإيطالي خلال الفترة الأخيرة.

وجاء إعلان التعاقد مع ساري بعد رحيل المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي الذي قاد البلوز في الموسمين الأخيرين وحصد لقب الدوري الإنجليزي.

وكان الموسم الماضي ضعيفًا للغاية بالنسبة لتشيلسي مع كونتي وخرج الفريق خالي الوفاض من الموسم؛ ليختار رومان إبراموفيتش رجل الأعمال الروسي المالك للفريق إقالة كونتي وتعيين ساري.

ويبقى السؤال هل يستطيع ”الفيلسوف“ ماوريسيو ساري في إعادة بريق تشيلسي وحصد البطولات من جديد؟ وهو ما تحاول ”إرم نيوز“ الإجابة عنه في التقرير التالي:

التجربة الإنجليزية الأولى
يعد ماوريسيو ساري (59 عامًا)، أحد المدربين البارزين في السنوات الأخيرة بعد تجربته المميزة مع نابولي.

ويخوض ساري تجربته الأولى خارج إيطاليا بعد أن عمل في تدريب الأندية الإيطالية منذ العام 2000 مع أندية صغيرة ومغمورة مثل سانسيفينو وبيسكارا وأريزيو وبيريشيا وإمبولي.

وحصل ساري على لقب أفضل مدرب في إيطاليا في موسم 2015/2016، ولكنه لم ينجح في حصد البطولات مع نابولي.

أسلوب هجومي
يعتمد ماوريسيو ساري على الكرة الهجومية السريعة، ويراهن في أغلب الأحيان على طريقة 4-3-3 التي يتميز بتطبيقها معتمدًا على سرعة لاعبيه.

وتؤكد تجربة ساري مع نابولي أنه يعشق الكرة الهجومية واللعب على الأطراف السريعة؛ وهو ما جعل نابولي يحقق انتصارات مدوية رغم عدم اكتمال الأداء بتحقيق بطولة.

وتبدو طريقة ساري مناسبة لتشيلسي الذي يعتمد على الفرنسي نغولو كانتي كلاعب ارتكاز مع أطراف هجومية مثل البرازيلي ويليان والبلجيكي إدين هازارد مع وجود الإسباني بيدرو والنيجيري فيكتور موزيس مع وجود لاعبي وسط يجيدون التمرير للأمام وعلى رأسهم سيسك فابريغاس.

وأكد عماد دربالة، محلل الكرة الإيطالية بقناة ”أون سبورت“، أن ساري من المدربين الذين يتوافقون مع الكرة الإنجليزية لأنه يعتمد على الإيقاع السريع والأداء الهجومي.

وأضاف: ”نابولي تطور هجوميًا بشكل كبير مع ساري ولكن تجربة تشيلسي ستكون أصعب لأن الضغوط أكبر كما أن ساري جاء بعد مدرب ناجح وكبير بقيمة أنتونيو كونتي“.

حلم البطولات
يسعى ماوريسيو ساري لتحقيق حلم البطولات وحصد الألقاب مع تشيلسي بعد أن قدّم كرة رائعة مع نابولي ولكن غاب عنه التتويج بالبطولات.

ويأمل تشيلسي تجديد أفكاره الهجومية من خلال ساري وهو ما يساعده على استعادة البطولات وخاصة لقب الدوري.

تألق المونديال
يبدو هناك عامل مساعد لماوريسيو ساري في تجربته مع تشيلسي وهو تألق بعض لاعبيه في بطولة كأس العالم واستعادة الثقة بكل قوة.

وقدّم البلجيكي إدين هازارد مستويات جيدة في كأس العالم وأيضًا الفرنسي نغولو كانتي، كما ظهر النيجيري فيكتور موزيس بصورة طيبة وهو ما قد يساعد ساري على تقديم أداء مميز مع البلوز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة