مباراة إنجلترا وبلجيكا.. هاري كين لحسم لقب الهداف وهازارد للبقاء في المنافسة على الأفضل في كأس العالم

مباراة إنجلترا وبلجيكا.. هاري كين لحسم لقب الهداف وهازارد للبقاء في المنافسة على الأفضل في كأس العالم
Soccer Football - World Cup - Semi Final - Croatia v England - Luzhniki Stadium, Moscow, Russia - July 11, 2018 England's Harry Kane celebrates after teammate Kieran Trippier scores their first goal REUTERS/Maxim Shemetov

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

تعتبر مباراة المركز الثالث بين إنجلترا وبلجيكا، في كأس العالم روسيا 2018، فرصة أخيرة لعدة لاعبين للفوز بجوائز فردية، إذ يتنافس الإنجليزي هاري كين والبلجيكي روميلو لوكاكو على لقب الهداف ويتواجد البلجيكي إدين هازارد ضمن أبرز المرشحين للقب الأفضل في كأس العالم.

ورغم أن النهائي يجمع فرنسا وكرواتيا واللذان يضمان نجمين مرشحين للقب الأفضل في كأس العالم هما الكرواتي لوكا مودريتش والفرنسي كليان مبابي، لكن هازارد لازال يملك بدوره فرصة الفوز بالكرة الذهبية في المونديال.

ومنذ نسخة 1982 لم يتوّج بالكرة الذهبية من الفريق الفائز باللقب سوى 3 لاعبين، وهم الإيطالي باولو روسي في 1982، والأرجنتيني دييغو مارادونا في 1986، والبرازيلي روماريو في 1994.

بينما تُوِّج بلقب أفضل لاعب من الفريق الخاسر في النهائي 4 لاعبين، وهم البرازيلي رونالدو (1998)، والحارس الألماني أوليفر كان (2002)، والفرنسي زين الدين زيدان (2006)، والأرجنتيني ليونيل ميسي (2014)، ومن صاحب المركز الثالث لاعب واحد هو الإيطالي سكيلاتشي (1990)، والمركز الرابع لاعب واحد الأوروغوياني دييغو فورلان (2010).

ومنذ نسخة 1994 لم يتوَّج أي لاعب من الفريق الفائز باللقب بالكرة الذهبية كأحسن لاعب في كأس العالم، وهو ما يعطي النجم البلجيكي فرصة قوية في حال استمرار تألقه وقيادته لمنتخب بلاده للمركز الثالث على حساب إنجلترا

وباستثناء هاتريك من روميلو لوكاكو فإن النجم الإنجليزي هاري كين سيحقق حلمه بالفوز بالحذاء الذهبي كأفضل هداف في كأس العالم ليكون ثاني إنجليزي يفوز باللقب بعد غاري لينكير في نسخة 1986.

ويحتاج لوكاكو لتسجيل هدف للانفراد بالمركز الثاني الذي يشاركه فيه كل من الروسي تشيرشييف والبرتغالي كريستيانو رونالدو بـ4 أهداف.

كما يملك هاري كين فرصة كسر الرقم 6، الذي سيطر على عدد الأهداف التي توجت في 7 نسخ من العشرة الأخيرة بداية من نسخة 1978 بالأرجنتين، بينما كانت 5 أهداف كافية للفوز بالحذاء الذهبي في نسختين ووحده الظاهرة البرازيلية رونالدو سجل 8 أهداف في نسخة 2002.

محتوى مدفوع