مباراة فرنسا وبلجيكا.. صراع 10 نجوم يشعل موقعة نصف نهائي كأس العالم 2018

مباراة فرنسا وبلجيكا.. صراع 10 نجوم يشعل موقعة نصف نهائي كأس العالم 2018
Soccer Football - World Cup - Quarter Final - Uruguay vs France - Nizhny Novgorod Stadium, Nizhny Novgorod, Russia - July 6, 2018 France coach Didier Deschamps celebrates after the match with Antoine Griezmann and Nabil Fekir REUTERS/Carlos Barria

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يترقب عشاق الساحرة المستديرة الموقعة الكروية المثيرة التي تجمع بين منتخبي فرنسا وبلجيكا، مساء اليوم الثلاثاء، في نصف نهائي بطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا.

لا صوت يعلو فوق صوت المباراة الأولى في دور الأربعة والتي تحدد أول المتأهلين للمباراة النهائية، وتحسم الصراع الكروي المنتظر بين نجوم فرنسا وبلجيكا في وجبة كروية دسمة يترقبها الجميع.

ويملك المنتخبان العديد من النجوم الكبار والمتميزين الذين يلعبون في أكبر أندية العالم، وهو ما يجعل الصراع داخل الملعب على أعلى مستوى.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح صراع النجوم داخل المستطيل الأخضر في موقعة فرنسا وبلجيكا.

كيليان مبابي vs إدين هازارد

يتصدر صراع الموهوبين كيليان مبابي نجم فرنسا وإدين هازارد نجم بلجيكا المشهد نظرًا للقدرات والفنيات العالية التي يملكها اللاعبان.

استطاع مبابي أن يخطف الأضواء في مونديال روسيا ويسجل 3 أهداف وكان عاملًا رئيسيًا في بزوغ نجم فرنسا خلال البطولة، ليعلن عن نفسه كواحد من أهم المواهب الصاعدة في العالم.

يتميز أسلوب لعب مبابي بالسرعة الفائقة والقدرة على المراوغة والتسديدات القوية، إلا أن صغر سن مبابي وقلة خبرته يعرضه بعض الشيء لمسألة الاستعراض الزائد وهو ما يخلق انتقادات لأدائه وتراجعًا لمعدلات تهديفه.

في المقابل، يبقى إدين هازارد واحدًا من ألمع نجوم الساحرة المستديرة حاليًا في العالم، ومستوياته التي قدمها بالمونديال تجعله مرشحًا قويًا للتتويج بالكرة الذهبية هذا العام.

استطاع هازارد أن يلعب دور القائد بدون شارة داخل المستطيل الأخضر ويساهم بتحركاته في نقل الهجمات بسرعة فائقة إلى نصف ملعب المنافسين وتكريس مهاراته ولمساته لصالح الفريق، مشكلًا مثلث رعب مع الثنائي روميلو لوكاكو وكيفين دي بروين.

كيفين دي بروين vs بول بوغبا

ربما تبدو المقارنة غريبة بعض الشيء بين الثنائي، خاصة أن بوغبا يميل بشكل أكبر للدفاع ولكن الدور المطلوب هجوميًا من الثنائي يكاد يكون متشابهًا، خاصة أن الثنائي من أفضل لاعبي العالم في أداء مركز 8 الرابط بين خطي الوسط والهجوم.

قدم دي بروين مباراة إعجازية أمام البرازيل وساهم في إسقاط السيلساو والإطاحة بالسامبا خارج البطولة بلمساته الرائعة في نقل الهجمة يمينًا ويسارًا، بعدما لعب في عمق الملعب، ولكن هل يلجأ المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز المدير الفني لمنتخب بلجيكا لنفس الأمر في مباراة فرنسا؟

يدرك مارتينيز جيدًا أن وسط ملعب فرنسا هو الأقوى حاليًا في العالم، دفاعًا وهجومًا، في وجود الثنائي نجولو كانتي وبول بوغبا، وستكون مهمة التعامل مع دي بروين واجبًا إضافيًا لبوغبا الذي يجيد الضغط، كما أنه يعلم تحركات الساحر البلجيكي في ظل المواجهات الدائمة بينهما في ديربي مانشستر بحكم أن دي بروين لاعب في السيتي كما أن بوغبا لاعب في مانشستر يونايتد.

ويستطيع بوغبا تمويل زملائه بالتمريرات الدقيقة وتحضير الهجمة بامتياز وبالتالي فضغط دي بروين على اللاعب سيكون كفيلًا بإرباك حسابات فرنسا الهجومية.

وأكد رضا شحاتة، لاعب منتخب مصر الأسبق، لـ“إرم نيوز“، أن معركة الوسط تحديدًا بين بوغبا ودي بروين ودور نغولو كانتي في إيقاف هازارد وأيضًا دور مروان فيلايني في إيقاف غريزمان سيكون عاملًا حاسمًا في نتيجة المباراة.

وأوضح أن المنتخبين لديهما مواهب رائعة تستطيع إحداث الخطورة في أي وقت وهو الأمر الذي يجعل كلا المدربين ديديه ديشامب المدير الفني لفرنسا وروبرتو مارتينيز المدير الفني لبلجيكا باحثين عن أسلحة أخرى مثل الضربات الثابتة والتسديدات.

أنطوان غريزمان vs روميلو لوكاكو

يملك هذا الثنائي عامل السرعات والقوة البدنية فأنطوان غريزمان يلعب دورًا مهمًا في الانطلاق من الخلف للأمام مستغلًا التحركات العرضية لزميله أوليفييه جيرو رأس الحربة لإحداث الخطورة.

ويقوم روميلو لوكاكو بإفساح مجال كبير للثنائي دي بروين وهازارد من خلال تحركاته التي لا تهدأ على الأطراف بجانب قدراته التهديفية حال تواجده في عمق منطقة الجزاء.

آكسيل فيتسل vs نغولو كانتي

يبقى دور لاعب الارتكاز في مركز 6 داخل الملعب من أهم الأدوار في مباراة فرنسا وبلجيكا ، فالديوك يملكون اللاعب الأبرز على مستوى العالم حاليًا في هذا المركز وهو كانتي الدينامو صاحب الثلاث رئات الذي لا يتوقف عن الركض وإفساد الهجمات.

سيكون كانتي مطالبًا بإيقاف خطورة زميله في تشيلسي الإنجليزي إدين هازارد بينما كشفت بطولة كأس العالم عن تألق لاعب الوسط آكسيل فيستل نجم بلجيكا الذي قدم مباريات كبيرة وظهر بصورة رائعة وسيكون له دور مهم في التعامل مع غريزمان وتحركاته.

رافايل فاران vs فيسنت كومباني

يختلف الشكل الدفاعي للمنتخبين، فالمنتخب البلجيكي يلعب بثلاثة مدافعين في الخط الخلفي بينما يعتمد منتخب فرنسا على الشكل التقليدي بأربعة مدافعين.

ويتشابه دور الثنائي رافايل فاران نجم فرنسا وفيسنت كومباني قائد بلجيكا في البطء بعض الشيء وعدم الاندفاع البدني للتغطية الدفاعية السليمة بجانب القدرة على التعامل مع الكرات الهوائية واستغلال هذه الميزة في الضربات الثابتة لمحاولة هز شباك المنافسين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com