ساوثغيت يطالب لاعبي منتخب إنجلترا بنسيان الماضي في كأس العالم

ساوثغيت يطالب لاعبي منتخب إنجلترا بنسيان الماضي في كأس العالم
Soccer Football - International Friendly - England vs Costa Rica - Elland Road, Leeds, Britain - June 7, 2018 England manager Gareth Southgate before the match REUTERS/Phil Noble

المصدر: رويترز

سيطير منتخب إنجلترا لكرة القدم إلى روسيا الأسبوع الحالي حاملًا على كاهله طموحات كبيرة معتادة، في وقت يعد فيه المدرب ”غاريث ساوثغيت“ بمسيرة مختلفة عن المشاركات السابقة التي لم يرقَ فيها المنتخب إلى مستوى الطموحات.

وقال ساوثغيت خلال أحد لقاءاته الأخيرة مع وسائل الإعلام قبل التوجه إلى معسكر الفريق في بلدة ريبينو التي تبعد نحو 30 كيلومترًا عن سان بطرسبرغ:“لن نفكر في الماضي، ونتعلم ونستفيد منه، وهذا يساعدنا، لكن يجب ألا يقيدنا، وسنخوض البطولة بفريق مختلف، ومتنوع المهارات، ولديه الفرصة لصناعة تاريخه الخاص“.

وفي محاولة لتهدئة المخاوف إزاء نقص الخبرة في فريق يبلغ متوسط أعمار لاعبيه 26 عامًا، أظهر ساوثغيت عزمًا قويًا، وأثار إعجاب مراقبين بسبب النهج المنفتح الذي حفز به لاعبيه.

الحلم الكبير

وسيغيب عن تشكيلة إنجلترا حارس المرمى جو هارت الذي شارك في 75 مباراة مع منتخب بلاده.

وعلى الأرجح سيكون جوردان بيكفورد حارس إيفرتون ورصيده 3 مباريات دولية هو الحارس الأول، على أن يكون جاك بوتلاند حارس ستوك سيتي (8 مباريات دولية)، ونيك بوب، حارس بيرنلي (مباراة دولية واحدة) بديلين.

ويجب الوضع في الحسبان أن منافسي إنجلترا الثلاثة الآخرين في المجموعة السابعة يملكون تسعة حراس مرمى، ورصيد مشاركاتهم الدولية 334 مباراة دولية إجمالًا.

لكن النتائج، وليس الخبرة، هي التي تحسم الأمور في نهاية المطاف، وليس من المستغرب أن تضع إنجلترا، التي فشلت في الوصول إلى دور الـ 8 خلال 12 عامًا الماضية، وتعثرت في آخر مشاركة لها في بطولة أوروبا 2016، ثقتها بنهج مختلف.

ويحث ساوثغيت لاعبيه على بذل كل ما في طاقتهم لتحقيق الحلم الكبير.

وقال في تصريحات لصحيفة ”صنداي تليغراف“:“لماذا أضع حدودًا لحلم يرى اللاعبون أن بإمكانهم تحقيقه؟“

وأضاف:“مهمتي أن أشجعهم على الحلم، وأن أقول لهم اجعلوا المستحيل يبدو ممكنًا،‬ وهم في مرحلة عمرية تتميز بالنهم والحماس“.

وبصفته كان مدربًا سابقًا لمنتخب إنجلترا تحت 21 عامًا، فإن ساوثغيت سيعتمد على العديد من الأساليب التي حققت النجاح على مستوى الناشئين.

وتم التوسع في انتهاج الأسلوب الهادئ لتشجيع اللاعبين على أن تكون لهم بصمة واضحة حتى في خطط الفريق.

وقال:“يعرف اللاعبون أن بإمكانهم فعل ذلك، ولديهم رؤية جيدة، وفي إمكانهم عرض مقترحات، وتقديم حلول أفضل من تلك التي نقترحها نحن، ولديهم رأي، ونريد أن نعمق لديهم روح المشاركة، لكن عندما اتخذ قرارًا فإنهم يحترمونه حقًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة