يايا توريه يتهم بيب غوارديولا بالعنصرية

يايا توريه يتهم بيب غوارديولا بالعنصرية
Soccer Football - Premier League - Manchester City v Brighton & Hove Albion - Etihad Stadium, Manchester, Britain - May 9, 2018 Manchester City's Yaya Toure is substituted off as Manchester City manager Pep Guardiola looks on Action Images via Reuters/Jason Cairnduff EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

فتح يايا توريه اللاعب الذي رحل عن مانشستر سيتي بنهاية الموسم المنصرم، النار على مدربه السابق بيب غوارديولا، متهمًا إياه بأنه يثير المشاكل دائمًا مع اللاعبين الأفارقة.

وقال لاعب خط وسط مانشستر سيتي السابق (35 عامًا)، لقد لاحظ وزملاؤه السابقين في برشلونة ”طريقة تعامل“ غوارديولا مع اللاعبين الأفارقة.

وأضاف قائد كوت ديفوار السابق في مقابلة نارية مع مجلة ”فرانس فوتبول“ الفرنسية، أن مدربه غوارديولا عامله بشكل مختلف، وسيشتري له كعكة، لو ضمّ أي فريق يدربه 5 لاعبين أفارقة.

وعلى غير المتوقع قال لاعب وسط برشلونة السابق، إن غوارديولا ”سرق“ وداعه من بطل الدوري الممتاز، موضحًا: ”كان الأمر يبدو وكأنه يشعر بالغيرة منّي، فقد رآني كمنافس له …. كان قاسيًا معي، هل تعتقد حقًا أنه يمكن أن يفعل ذلك مع آندريس إنييستا؟ لقد وصلت إلى مرحلة سألت نفسها خلالها هل ذلك بسبب لون بشرتي“.

وتابع ”لست الأول الذي يحدث معه ذلك، لاعبون آخرون في برشلونة سألوا نفس السؤال، ربما لا يتم التعامل مع الأفارقة دائمًا من قبل أشخاص معينين، عندما ترى المشاكل التي واجهها (بيب) مع لاعبين أفارقة، وفي كل مكان، كنت أسأل نفسي. إنه ذكي للغاية ولا يمكن أن يعترف بأنه لا يحب الأفارقة، لكن في اليوم الذي يدرب فيه فريقًا يضم 5 أفارقة، أعدك بأنني سأرسل له كعكة!“

وواصل توري هجومه على غوارديولا قائلًا: ”إنه يحب الهيمنة، ويريد أن يكون كل لاعبيه مطيعين يقبّلون يديه، لا أحب هذا النوع من العلاقات. أحترم المدرب لكن لا يمكن أن يعاملني بهذا الشكل، لقد سرق مباراة وداعي مع مانشستر سيتي، وهو نادٍ له جماهير جميلة“.

”كنت أود أن يكون وداعي مثلما حدث مع إنييستا في برشلونة أو جيانلويغي بوفون في يوفنتوس لكن بيب منعني من ذلك“.

وتدرب توريه لفترتين تحت قيادة غوارديولا في برشلونة ثم مانشستر سيتي، لكنه غاب عن الكثير من المباريات في تشكيلة المدير الفني الإسباني، كما غاب عن نهائي كأس رابطة اللاعبين المحترفين في إنجلترا، رغم مشاركته في الأدوار السابقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com