مانشستر سيتي يستأنف مشوار مطاردة الأرقام القياسية بعد التعثر الأخير – إرم نيوز‬‎

مانشستر سيتي يستأنف مشوار مطاردة الأرقام القياسية بعد التعثر الأخير

مانشستر سيتي يستأنف مشوار مطاردة الأرقام القياسية بعد التعثر الأخير
Soccer Football - Premier League - Manchester City vs Huddersfield Town - Etihad Stadium, Manchester, Britain - May 6, 2018 Manchester City manager Pep Guardiola and their players and staff celebrate winning the premier league title Action Images via Reuters/Carl Recine EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details. TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: رويترز

لم يواجه مانشستر سيتي في مسيرته المظفرة بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم سوى بعض العقبات القليلة، قبل أن يصل الموسم لمحطته الأخيرة، الأحد المقبل، لكن الفريق عاد ليتعلق الآن بمحاولة إنهاء الموسم بتسجيل رقم قياسي لا سابق له.

وبعد التعادل المفاجئ دون أهداف أمام هدرسفيلد تاون، الأحد الماضي، فإن مانشستر سيتي إذا نجح في حصد النقاط الست من مباراتيه الأخيرتين على أرضه أمام برايتون آند هوف ألبيون، غدًا الأربعاء، وخارج ملعبه، الأحد المقبل، أمام ساوثامبتون فسيضمن له ذلك إنهاء الموسم وفي جعبته مائة نقطة.

وقال بيب غوارديولا، مدرب الفريق: ”لا يمكن إنكار أنه أمر جيد أن ننهي الموسم ورصيدنا مائة نقطة.

”تحدثنا عن هذه المسألة ومحاولة تحقيق هذا الهدف يساعد لاعبي الفريق على التركيز“.

ولم ينجح أي فريق في الدوري الإنجليزي الممتاز من قبل في تحقيق هذا الإنجاز.. وفي 2016 وصف أنطونيو كونتي، مدرب تشيلسي، محاولة إنهاء الموسم برصيد مائة نقطة بأنها مهمة مستحيلة.

وسيصاب غوارديولا، الذي لم يحقق مراده بشكل مثالي، بالغضب إذا أخفق في الوصول إلى هذا العدد من النقاط في ختام مسيرته الرائعة هذا الموسم، رغم اعترافه بصعوبة المهمة خاصة، الأحد المقبل، في مواجهة ساوثامبتون الذي يصارع لتجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية.

أما أمام برايتون، الذي ضمن البقاء في الدوري الممتاز، فسيعول المدرب على إحياء روح ملعب الاتحاد من أجل تحقيق الفوز على ضيفه وحصد النقاط الثلاث، ليرتفع رصيد سيتي إلى 97 نقطة متفوقًا على رقم تشيلسي في موسم 2004-2005 وهو 95 نقطة.

وإذا أضاف سيتي هدفين آخرين إلى رصيده، فإنه سيتجاوز حصيلة تشيلسي القياسية من الأهداف حين قاد المهاجم ديدييه دروغبا زملاءه في موسم 2009-2010 لإحراز 103 أهداف.

وسيشهد يوم غد الأربعاء، أيضًا استئناف الصراع بين منافسي سيتي لضمان احتلال أحد المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

فتوتنهام هوتسبير يمكنه الصعود للمركز الثالث برصيد 74 نقطة ومتفوقًا بنقطتين على ليفربول إذا فاز على نيوكاسل يونايتد على استاد ويمبلي.

وقال ماوريسيو بوكيتينو: ”بإمكاننا إنهاء الموسم في المركز الثالث“.

ويشعر المدرب الأرجنتيني بالإحباط؛ بسبب الهزيمة الأخيرة لفريقه 1-صفر أمام وست بروميتش ألبيون، السبت الماضي، وهي المرة الأولى في 24 مباراة التي يخفق فيها لاعبو توتنهام في إحراز أي هدف في الدوري. وهذه الهزيمة فتحت الباب أمام تشيلسي للمنافسة على إنهاء الموسم في المربع الذهبي.

ويحتل تشيلسي المركز الخامس برصيد 69 نقطة، وبإمكانه القفز إلى المركز الرابع إذا فاز على هدرسفيلد تاون المتعثر، غدًا الأربعاء، في حالة خسارة توتنهام أمام فريق المدرب الإسباني رفائيل بنيتز.

أما إذا خسر هدرسفيلد تاون المباراة، فإن مجرد استمراره في الدوري الممتاز سيكون على المحك حين يستضيف آرسنال في آخر مباراة يلعبها تحت قيادة المدرب الفرنسي آرسين فينغر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com