لويس إنريكي يستعد لخلافة آرسين فينغر في آرسنال

لويس إنريكي يستعد لخلافة آرسين فينغر في آرسنال

المصدر: فريق التحرير ورويترز

ذكرت تقارير صحفية إنجليزية، اليوم الجمعة، أن المدرب الإسباني لويس إنريكي يستعد لتولّي تدريب آرسنال بعد نهاية الموسم الحالي، خلفًا للفرنسي آرسين فينغر، الذي أعلن اليوم الجمعة أنه سينفصل عن الغانرز.

وأوضحت صحيفة ”ديلي ميل“ في تقرير لها أن مفاوضات آرسنال مع إنريكي وصلت إلى طريق متقدّم للغاية.

وأضافت الصحيفة أنه حال اتفاق الطرفين فإن آرسنال سيتحوّل إلى اللعب بأسلوب برشلونة، خاصة بعد نجاح إنريكي اللاعب السابق في قيادة برشلونة لعدد كبير من الألقاب.

وتولّى إنريكي تدريب برشلونة 3 مواسم، قاد خلالها الفريق الكتالوني للتتويج بـ 9 ألقاب، والدوري الإسباني مرتين، ودوري أبطال أوروبا مرة، وكأس إسبانيا 3 مرات، وكأس السوبر الإسباني مرة، وكأس العالم للأندية مرة، وكأس السوبر الإسبانية مرة.

وإنريكي (47) اللاعب السابق لريال مدريد وبرشلونة بلا أي فريق منذ نهاية عقده مع برشلونة الصيف الماضي.

وأعلن فينغر (67 عامًا) اليوم الجمعة أنه سيستقيل من منصبه كمدرب لآرسنال بعد 22 عامًا مع الفريق قاد الغانرز خلالها للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي 3 مرات، وكأس الاتحاد الإنجليزي 7 مرات، والدرع الإنجليزية 6 مرات، وصعد بالفريق إلى نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2005/2006 لكنه خسر 2/1 أمام برشلونة.

وخلال 1192 مباراة مع آرسنال حقق فينغر الفوز في 690 مباراة، مقابل 260 تعادل و242 خسارة.

في حين قاد إنريكي برشلونة في 181 مباراة، حقق خلالها الفوز في 138، مقابل 22 تعادل و21 خسارة.

وقال إيفان غازيديس الرئيس التنفيذي لنادي آرسنال إن النادي بحاجة لسعة الأفق في رحلة بحثه عن مدرب جديد بعدما أعلن المدرب آرسين فينغر رحيله بنهاية الموسم.

ورفض غازيديس توضيح ما إذا غادر المدرب الفرنسي بمحض إرادته وقال إن البحث عن مدرب جديد لم يبدأ بعد.

وقال غازيديس: ”أهم شيء هو الاختيار الصحيح وعدم التسرع“ موضحًا أنه لم يتم من قبل بحث أي ترشيحات احترامًا لفينغر.

وقال غازيديس: ”العملية تبدأ اليوم. أود أن تظل هذه العملية في إطارها الداخلي. ينبغي لهذا النادي إن يرتقي إلى مستوى التحدي. فنحن لا نبحث عن بديل لآرسين فينغر بل نبحث عن مسار جديد“.

وقال غازيديس: ”نحتاج لسعة الأفق والتحلي بالشجاعة في اتخاذ القرار والجرأة والوصول إلى الشخص الذي نراه الأفضل“.

ومن الأسماء التي جرى ذكرها كمرشحين محتملين لتولي المسؤولية كارلو أنشيلوتي المدرب السابق لميلان الإيطالي وتشيلسي الإنجليزي، ودييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني، وماسيميليانو آليغري مدرب يوفنتوس الإيطالي، ويواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني، وباتريك فييرا لاعب وسط آرسنال السابق.

وأثنى غازيديس على مجهود فينغر في النادي وعلى صفاته الشخصية وقال إن المدرب الفرنسي سيظل له دومًا مكانًا في النادي لكنه قال إن ”من المبكر جدًا القول كيف سيكون هذا“ في المستقبل.

ولمح غازيديس إلى أن فينغر قد لا يكون مستعدًا بعد للتقاعد من التدريب.