مدرب توتنهام: مواجهة مانشستر يونايتد في ويمبلي لا تمثل أي أفضلية

مدرب توتنهام: مواجهة مانشستر يونايتد في ويمبلي لا تمثل أي أفضلية

المصدر: رويترز

نفى ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير أن يكون لفريقه أي أفضلية عندما يخوض قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أمام مانشستر يونايتد بعد غدٍ السبت على استاد ويمبلي الملعب المؤقت لفريقه.

وحوّل توتنهام، الذي يستخدم الاستاد الوطني هذا الموسم لحين الانتهاء من بناء ملعبه الجديد الذي يسع 61500 متفرج، ملعب ويمبلي إلى حصن منيع، حيث خسر عليه مرتين فقط في الدوري طيلة الموسم الحالي، وتغلب على بروسيا دورتموند، وريال مدريد، وليفربول، وآرسنال، ويونايتد هناك.

ويرى يان فرتونن مدافع توتنهام أن فريقه يمكن أن يستفيد من اعتياده على الملعب، لكن مدربه قال إن فريق المدرب جوزيه مورينيو يملك خبرة اللعب في ويمبلي أيضًا.

وقال بوكيتينو خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس:“بالطبع نشعر أننا في ملعبنا، لكن الأمر يختلف عندما نلعب في الدوري، ولا يمكنني تصديق أننا نملك أفضلية، لأن مانشستر يونايتد يملك خبرة اللعب في ويمبلي أيضًا“.

وأضاف:“أعتقد أنها ستكون مباراة كؤوس معتادة في ويمبلي يتقاسمها الفريقان، ولا أرى أننا نملك أي أفضلية في هذا“.

وستكون المباراة المقبلة الـ 29 ليونايتد في قبل نهائي الكأس، وكان آخر ألقاب الفريق في البطولة العام 2016.

وتعرّض توتنهام، الذي رفع الكأس آخر مرة العام 1991، للخسارة في آخر سبع مباريات خاضها في قبل نهائي المسابقة.

وأكد بوكيتينو أنه لم يحدد بعد حارس المرمى الذي سيبدأ المباراة أمام يونايتد.

وبدأ الحارس الهولندي مايكل فورم كافة مباريات البطولة حتى الآن، ومن المتوقع أن يشارك أمام يونايتد أيضًا.

وتعرّض هوجو لوريس الحارس الأساسي للانتقادات عقب تدخله المتهور ضد رحيم سترلينج، ما تسبب في احتساب ركلة جزاء لمانشستر سيتي في الخسارة 3-1 يوم السبت الماضي في الدوري.

وأضاف المدرب الأرجنتيني:“بالنسبة لي لم تكن ركلة جزاء، لكنني احترم كافة الآراء، ولا شك أنه أحد أفضل حراس المرمى، وأثبت ذلك خلال السنوات الأربع الأخيرة معنا، وبالنسبة لنا دائمًا كل موسم يتطور أداؤه، وأعتقد أننا محظوظون بوجود هوجو لوريس في حراسة المرمى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة