وكيل أعمال بوغبا يعرضه على باريس سان جيرمان وريال مدريد يتدخل

وكيل أعمال بوغبا يعرضه على باريس سان جيرمان وريال مدريد يتدخل

المصدر: أحمد نبيل وعبدالجواد فوزي - إرم نيوز

عرض مينو رايولا، وكيل أعمال بول بوغبا، اللاعب على باريس سان جيرمان الفرنسي، مثلما فعل من قبل مع مانشستر سيتي، وذلك بعد موافقة مدربه جوزيه مورينيو على رحيله.

وكشفت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية عن أن مورينيو يرحب برحيل بوغبا هذا الصيف بعد عامين من عودة اللاعب لأولد ترافورد من يوفنتوس مقابل صفقة قياسية بلغت 89 مليون جنيه إسترليني.

وعانى الدوري الفرنسي ليثبت نفسه ويرتقي لمستوى التوقعات فضلًا عن توتر علاقته بمدربه البرتغالي خلال الأشهر الأخيرة.

ورفض بيب غوارديولا، المدير الفني لسيتي، التعاقد مع بوغبا في يناير/كانون الثاني الماضي عقب عرض رايولا اللاعب عليه، ليلجأ إلى سان جيرمان الصيف الحالي.

لكن ليس من الواضح ما إذا كان النادي الفرنسي سيكون قادرًا على ضم بوغبا في ظل المشاكل التي يعانيها النادي بشأن قواعد اللعب المالي النظيف في ظل التعاقد مع نيمار وكليان مبابي مقابل 365 مليون جنيه إسترليني.

ويحصل اللاعب البالغ عمره 25 عامًا على أكثر من 200 ألف استرليني في الأسبوع، بما في ذلك حقوق الصورة وسيحصل على مكافأة ولاء قدرها 3.46 مليون جنيه إسترليني هذا الصيف بالإضافة إلى زيادة في الراتب قدرها 1.875 مليون جنيه إسترليني إذا تأهل يونايتد لدوري الأبطال.

ولم ينكر رايولا، الذي حصل على 41.39 مليون جنيه إسترليني من انتقال بوغبا إلى مانشستر يونايتد، عرض اللاعب على سيتي بعد تصريح غوارديولا.

وقال رايولا في وقت سابق من هذا الشهر: ”لم أتحدث معه (غوارديولا) قط.. أنا أعرض اللاعبين ليس عليه لكن على مانشستر سيتي، وهو نادٍ رائع“.

ويرتبط رايولا ومورينيو بعلاقة فاترة خاصة بعد رحيل لاعبيه زلاتان إبراهيموفيتش وهنريخ مخيتاريان عن أولد ترافورد ليتبقى بوغبا والحارس الأرجنتيني سيرجيو روميرو القريب أيضًا من الرحيل عن النادي.

البحث عن بديل

ومن المعروف أن إدارة النادي لا تريد بيع بوغبا هذا الصيف لأن الفريق بحاجة بالفعل للتعاقد مع لاعب وسط مدافع بعد اعتزال القائد مايكل كاريك والرحيل المتوقع لمروان فيلايني.

ومن بين المرشحين للانتقال إلى يونايتد فريد من شاختار دونيتسك والألماني توني كروس من ريال مدريد وويليان لاعب وسط تشيلسي وفيكتور وانياما لاعب توتنهام وعلى الجانب الاخر قرر مورينيو الاستغناء عن بوغبا وأنطوني مارسيال وماتيو دارميان وداني بليند.

ريال مدريد

وتفيد آخر الأنباء الواردة من مدينة مانشستر إلى تدهور علاقة بوغبا مع مدربه إثر المستوى المُخيب الذي ظهر عليه اللاعب في آخر لقاءات فريقه أمام وست بروميتش والتي حسمها الفريق الضيف على ملعب الأحلام لصالحه بهدف دون مقابل، إذ اضطر مورينيو لسحب بوغبا بعد أقل من ساعة على بداية اللقاء.

وتشير الصحيفة البريطانية إلى أن سبب الصدام الأساسي بين اللاعب ومدربه هو الحديث الذي دار بين الثنائى بمقر تدريبات الفريق منذ ما يقرب من شهرين حيث أخبر اللاعب مدربه بعدم ارتياحه لأسلوب لعب الفريق وعدم إعجابه بالمركز الذي يلعب به مع الفريق، وما كان للمدرب البرتغالي إلا توجيه لاعبه لقراءة العبارة المكتوبة على غرفة مكتبه وهي ”المدير الفني للفريق“ في إشارة لأنه صاحب القرار الأول والأخير لطريقة اللعب وتوظيف اللاعبين.

وزادت حدة التوتر بين بوغبا ومورينيو عقب لقاء قمة الدوري الإنجليزي ضد فريق ليفربول إذ قام بوغبا بدفع المدرب البرتغالي أمام أعين الكاميرات أثناء إدلائه ببعض التصريحات الإعلامية.

وكشفت صحيفة ”ذا صن“البريطانية رغبة فريق ريال مدريد في التعاقد مع النجم الفرنسي، إذ يريد الريال استغلال سوء العلاقة بين المدرب البرتغالي ولاعبه الموهوب.

ولا يزال يأمل العملاق الإسباني في ضم اللاعب عقب خسارة سباق التوقيع معه منذ ثلاث سنوات أمام مانشستر يونايتد بعد تقديم الفريق الإنجليزي لعرض مالي ضخم لفريق يوفنتوس الإيطالي استطاع من خلاله حسم الصفقة لصالحه.