الجماهير الروسية تتوعد نظيرتها الإنجليزية في كأس العالم بالانتقام بسبب ”ضرب سوريا“

الجماهير الروسية تتوعد نظيرتها الإنجليزية في كأس العالم بالانتقام بسبب ”ضرب سوريا“

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أثرت العملية العسكرية الثلاثية التي شنتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على الحضور الجماهيري الإنجليزي في كأس العالم المقبلة التي تستضيفها روسيا الصيف الحالي.

وباتت علاقة إنجلترا بروسيا متوترة عقب مشاركته في ضربة عسكرية ثلاثية للأراضية السورية ضد رغبة روسيا التي تستضيف كأس العالم بين 14 يونيو/حزيران و15 يوليو/تموز المقبلين.

وباعت الدولة المضيفة معظم تذاكر المباريات حيث اشترى 796.875 شخصًا حتى الآن التذاكر وتأتي الولايات المتحدة، التي لم تتأهل للمونديال، في المركز الثاني من حيث عدد التذاكر بعد الدولة المضيفة في حين أن كولومبيا في المركز الثالث تليها ألمانيا والمكسيك والأرجنتين.

وحصلت بيرو والصين وأستراليا على تذاكر أكثر من إنجلترا التي تشارك ضمن المجموعة السابعة إلى جوار بلجيكا وبنما وتونس.

ووصلت العلاقات الروسية البريطانية إلى أدنى مستوى لها في الأسابيع الأخيرة نتيجة للأزمة السورية وهجوم روسي بغاز الأعصاب على الجاسوس السابق سيرغي سكريبال خلال تواجده في بريطانيا.

وتستعد بريطانيا الآن للرد الروسي على سلسلة الضربات الجوية التي نفذتها إلى جوار الولايات المتحدة وفرنسا على سوريا ، حيث أعلنت رئيسة الوزراء البريطانيا تيريزا ماي في مارس/آذار الماضي مقاطعة الحكومة لكأس العالم.

ويبدو أن المخاوف من أعمال الشغب الروسية قد دفعت العديد من الجماهير الإنجليزية لعدم السفر لمشاهدة البطولة من الملاعب.

ووجهت جماعات الجماهير الروسية تهديدًا عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي للجماهير البريطانية التي تنوي حضور المونديال.

وكتب روسي متطرف من الجماهير : ”حسنًا، أنتم تريدنها حربًا ، سيحدث ذلك. القتال في دمنا – في شهر يونيو سنفعل أكثر من مجرد الغناء“.

وحدثت اشتباكات كبيرة من جماهير المنتخبين خلال يورو 2016 في فرنسا التي حشدت عناصر كبيرة من قوات مكافحة الشغب للسيطرة على الاشتباكات العنيفة.

ونجت جماهير آرسنال من هتافات عنصرية روسية خلال التعادل بهدفين لمثلهما مع سيسكا موسكو الروسي في إياب دور الثمانية للدوري الأوروبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com