لماذا لا يتحرك ريال مدريد وبرشلونة لضم بوغبا؟

لماذا لا يتحرك ريال مدريد وبرشلونة لضم بوغبا؟

يبدو أن بول بوغبا، لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي، لن يجد مكانًا يلعب له في حال رحيله عن الفريق عقب خلافه المعلن مع مدربه جوزيه مورينيو.

إذ من غير المتوقع انتقاله إلى أحد قطبي الكرة الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة غير المهتمين بضم الدولي الفرنسي، حيث لا يزال ريال مدريد يتحدث عن ركلة الجزاء ضد لوكاس فاسكيز في دوري الأبطال أمام يوفنتوس وبرشلونة مهتم بإعلان قائد أندريس إنيستا الرحيل بنهاية الموسم.

وفي مرحلة سابقة كان يعتقد الكثيرون أن بوغبا البديل المحتمل لإنيستا لكن فرصته انتهت بوجود فيليب كوتينيو والبرازيلي آرثر الذي سينضم للفريق الكتالوني الموسم المقبل.

وفي عام 2015، كانت هناك انتخابات رئاسية في برشلونة وكجزء من الدعاية الانتخابية التقط المرشح الناجح فيما بعد جوسيب ماريا بارتوميو صورة مع مسؤولي يوفنتوس بعد الموافقة على ضم بوغبا في عام 2016 لكن النادي الكتالوني لم يواصل اهتمامه بالدولي الفرنسي.

وفي 2016 أعلن زين الدين زيدان رغبته في ضم مواطنه بوغبا لكن فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد لم يكن لديه علاقة جيدة للغاية مع وكيل اللاعب مينو رايولا، ولم يشتر منه لاعبًا قط لذلك لم يحرص على ضم بوغبا.

ورغم ذلك كان هناك بعض الاهتمام خاصة من زيدان لكن بعد دخول يونايتد في الصفقة بات من المؤكد أن ثمنه سيتجاوز مئة مليون إسترليني مع أجره المرتفع سيزيد على باقي زملائه في النادي الملكي لذلك توقف الاهتمام.

لا يجد ناديًا

وبعد عامين من اهتمام مدريدي وثلاثة من اهتمام برشلونة لم يتغير شيء، حيث لا يزال بوغبا يلعب في مانشستر يونايتد ووكيله هو رايولا الذي يريد نسبة عمولة كبيرة من الصفقة وتكلفة رحيله عن يونايتد كبيرة ولا يمكن لأي ناد تحمّلها.

وحال فوز زيدان بدوري الأبطال سيكون حرًا أكثر من أي وقت مضى في سوق الانتقالات لكن من غير المرجح أيضًا أن يسعى ريال مدريد خلف بوغبا.

وترجع العلاقة المتوترة بين ريال مدريد ورايولا إلى زمن بعيد، حيث قال رايولا حينما كان الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدربًا للنادي الملكي في تعليقه على صفقات ريال مدريد “ريال مدريد يتعاقد مع لاعبين ويرميهم كما يستخدم بعض الناس مناشف الحمامات. لذلك لا نهتم بناد كهذا”.

وانتقد رايولا بيريز في 2014 عقب شراء جيمس رودريغيز قائلًا إن “ريال مدريد يشتري لاعبًا لمجرد أنه لعب ست مباريات بشكل جيد في كأس العالم”.

وتظل العقبة الرئيسية في انضمام بوغبا إلى ريال مدريد وبرشلونة هي تكلفة الصفقة، خاصة وأن كل منهما لديه مشاريع لبناء استادات جديدة ولم يحصل أي منهما بعد على أحد الرعاة الكبار.

يمكن لريال مدريد أن يدخل صراعًا من أجل شراء نيمار وحينها سيجد الأموال اللازمة لكن التنافس  على ضم بوغبا أمر غير مرحب فيه في سانتياغو برنابيو.