رغم العقوبات.. غوارديولا لا يزال يدافع عن كتالونيا

رغم العقوبات.. غوارديولا لا يزال يدافع عن كتالونيا

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

لا يزال بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز مصرًا على الدفاع عن إقليم كتالونيا، رغم توقفه عن ارتداء الشارة التي تشير إلى المعتقلين بسبب مطالبتهم باستقلال الإقليم.

وقال غوارديولا في مؤتمر صحفي قبل مواجهة إيفرتون في الدوري يوم الأحد: ”أنا مثل أي شخص لا يريد حدوث أشياء سيئة للآخرين أو عائلاتهم. ستة ملايين شخص خرجوا إلى الشارع وطالبوا باستقلال الإقليم على مدار ثلاث سنوات بسلمية تامة“.

وأضاف: ”لذلك عندما يشيعون أننا نصنع عنفًا فهذا ظلم لنا، أعتقد أنه ظلم كامل، يقارنوننا بجماعتي Kale Borroka أو إيتا المسلحتين، فالرد بسيط للغاية. عليهم مشاهدة ما حدث في الأول من أكتوبر.. الصور والفيديوهات لا تكذب“.

ويشير غوارديولا إلى الاستفتاء الشعبي الذي تم في هذا اليوم للتصويت على استقلال الإقليم عن الحكومة المركزية في مدريد، ووقفت ضده بكل قوة“.

ولم يعد يرتدي غوارديولا الشريط الأصفر لدعم السجناء السياسيين في كتالونيا في مباريات الدوري الإنجليزي، بعد فرض غرامة مالية عليه وتهديده بالمزيد من الإجراءات.

وارتدى مدرب برشلونة السابق الشارة باستمرار خلال مباريات مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز، وكذلك في منافسات الكأس المحلية ودوري الأبطال.

ويعني الفوز على إيفرتون في ملعب غوديسون بارك أن مانشستر سيتي الذي يتصدر الترتيب بفارق 16 نقطة ستكون أمامه فرصة للتتويج باللقب على ملعبه، أمام غريمه مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني في السابع من أبريل/ نيسان المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com