رود خوليت: العشب الصناعي يدمر الكرة الهولندية

رود خوليت: العشب الصناعي يدمر الكرة الهولندية
FILE PHOTO: Former Dutch national soccer team captain Ruud Gullit smiles in front of a screen projecting an image of him during a World Cup promotional event at a shopping mall in Hong Kong June 8, 2014. REUTERS/Bobby Yip (CHINA - Tags: SPORT SOCCER WORLD CUP) - GM1EA681AIX01/File Photo

المصدر: رويترز

حاولت هولندا البحث عن ذاتها منذ فشلها في التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 وسط توقعات بأن خط إنتاج المواهب الهولندية ربما توقف.

ولا يقتنع رود خوليت الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم بهذه النظرية لكنه يخشى من أن هوس الاعتماد على أرضيات الملاعب الصناعية في هولندا سيهدد مساعي إحياء الأمل.

ولا تشجع بطولات الدوري الكبرى في أوروبا العشب الصناعي لكن في هولندا هناك 6 أندية تلعب على هذا النوع من الملاعب وهي هيراكليس الميلو وجفوله وإكسلسيور وأدو دن هاج ورودا وسبارتا روتردام.

ويؤمن خوليت أنه حان وقت التخلص من هذا النوع من العشب قبل أن يدمر الكرة الهولندية تمامًا.

وقال لاعب فينوورد وايندهوفن وميلانو وتشيلسي السابق لرويترز على هامش منتدى رياضي باستاد ستامفورد بريدج أمس الخميس: ”قلت من قبل إننا لا يمكن أن نعتمد على هذا النوع من العشب لكن يتم الترويج له في هولندا“.

”من روجوا لهذا النوع من العشب يستفيدون منه والآن هم في إدارة الاتحاد الهولندي لكرة القدم. الآن نعلم أنه سيئ لكن التراجع في القرار سيكون صعبًا“.

وأضاف ”تراجعنا خطوات للخلف. هذا العشب دمر كرتنا. اللعب أصبح مختلفًا تمامًا. لو (كل البطولات) أُقيمت على العشب الصناعي سأتقبل الأمر لكن لدينا 6 فرق في هولندا وهو سيئ“.

”الآن وجدنا أن اللاعبين لا يريدون المجيء واللعب في هولندا بسبب هذا العشب والشبان يريدون الرحيل“.

وتابع ”كل فرق الشبان يجب أن تلعب على العشب الطبيعي. الأمر المجنون هو أنك لو أردت عشبًا طبيعيًا فهولندا هي المكان الذي يجب أن تأتي إليه. لدينا أفضل عشب طبيعي في العالم“.

فرصة ثانية مهدرة

وكان خوليت مساعدًا للمدرب ديك ادفوكات عندما فشلت هولندا في التأهل لثاني بطولة كبرى على التوالي بعدما غابت عن بطولة أوروبا 2016.

وتستضيف وصيفة بطلة العالم 3 مرات وبطلة أوروبا 1988 منافستها إنجلترا اليوم الجمعة لكن ليس من أجل الاستعداد لصيف لامع بل من أجل لمحات من التعافي تحت قيادة المدرب الجديد رونالد كومان.

وقال خوليت: ”لا تنسوا أننا بلغنا نهائي كأس العالم في جنوب أفريقيا (2010) وحصلنا على المركز الثالث في البرازيل (2014) لذا فنحن كبلد صغير يمكن أن نشعر بالفخر“.

”.. إنجلترا تأهلت لذا التهنئة لها. أعتقد أن هولندا تفتقر لمواهب استثنائية مثل (روبن) فان بيرسي و(فيسلي) سنايدر و(آرين) روبن لكنها ستعود“.

وأضاف ”واحدة من المشاكل هي أن المواهب الشابة يمكن أن تذهب إلى أكاديميات أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، بينما لو استمروا في هولندا يمكن أن يلعبوا في الفريق الأول. قائد أياكس عمره 18 عامًا“.

وبينما تراجعت هولندا يعتقد خوليت أن إنجلترا تملك المواهب التي يمكن أن تساعدها على بلوغ أدوار متقدمة في كأس العالم، لكنه أشار إلى أن الإرهاق سيقلص فرصتها في ترك انطباع قوي في البطولة العالمية.

وقال: ”لا أعتقد أنها تستطيع الفوز (بكأس العالم). سيشعرون بالإرهاق. جدول المباريات مزدحم للغاية في إنجلترا“.

”أعتقد أنها ستكون لديها فرصة أفضل في قطر بعد 4 سنوات لأن البطولة ستكون في نوفمبر وهي الفترة التي يكون فيها اللاعبون في إنجلترا أكثر حيوية وفي قمة مستواهم. لكن في روسيا سيكون الأمر صعبًا“.

وتابع ”المشكلة أنه بعد موسم طويل وصعب سيكون من الصعب استعادة الحيوية من أجل كأس العالم. الأمر ذهني وبدني. لذا أعتقد أن ذلك هو السبب في عدم تقديم اللاعبين البارزين أداءً جيدًا في كأس العالم منذ 1990“.

وأضاف ”لا أحد ولا حتى (كريستيانو) رونالدو أو (ليونيل) ميسي سيكون في أفضل حال في كأس العالم. تريد ذلك لكن جسدك يكون بحاجة لبعض الراحة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com