هل يصبح توتنهام فريقًا لـ“أشباه الرجال“؟ – إرم نيوز‬‎

هل يصبح توتنهام فريقًا لـ“أشباه الرجال“؟

هل يصبح توتنهام فريقًا لـ“أشباه الرجال“؟

المصدر: رويترز

أكد جيورجيو كيليني مدافع يوفنتوس أن توتنهام هوتسبير ”دائمًا يفتقد شيئًا ما ليواصل مسيرته في البطولات حتى النهاية“ وذلك عقب وداع النادي اللندني لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء.

وحقق يوفنتوس الفوز 2-1 في استاد ويمبلي ليقصي توتنهام من دوري الأبطال بنتيجة 4-3 في مجموعة مباراتي الذهاب والعودة في دور الستة عشر لكن كلمات المدافع الإيطالي كشفت معاناة النادي اللندني.

وجاءت كلمات كيليني لتحبط الجماهير التي تقول إن فريقها حقق تقدمًا ملموسًا بقيادة المدرب ماوريسيو بوكيتينو منذ توليه المسؤولية في 2014 لكن الفريق عادة ما يسقط في المواجهات الحاسمة.

وتبدو كلمات كيليني قاسية وربما تكون غير دقيقة تمامًا لكنها تأتي من أحد أعظم اللاعبين في أوروبا لذلك لا يمكن تجاهلها.

ومع ذلك فهذا الفريق هو ذاته الذي خسر في قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي أمام تشيلسي الموسم الماضي رغم أنه كان الطرف الأفضل معظم الوقت حينما كانت المنافسة في الدوري هي الأولوية لدى الفريق.

واحتل توتنهام في النهاية المركز الثاني في الدوري خلف تشيلسي وفي الموسم الذي سبقه حل ثالثًا بعد سباق ثنائي على اللقب مع ليستر سيتي إذ تراجع في الجولة الأخيرة للمركز الثالث عندما تعثر أمام نيوكاسل ليخطف جاره وغريمه أرسنال المركز الثاني.

وتوجد مشكلة أيضًا لتوتنهام تتعلق بالهزيمة خارج ملعبه أمام الفرق الكبيرة حيث خسر هذا الموسم أمام أرسنال ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي واحتاج ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع ليتعادل مع ليفربول.

وفاز الفريق بقيادة بوكيتينو في واحدة فقط بين 19 مباراة خارج ملعبه أمام هذا الرباعي وحامل اللقب تشيلسي.

وستكون مواجهة تشيلسي المرتقبة في ستامفورد بريدج اختبارًا جيدًا لمحاولات الفريق للبقاء في المربع الذهبي.

* ”أشباه رجال“

وقال جيمي ريدناب لاعب وسط توتنهام وإنجلترا السابق في عموده بصحيفة ديلي ميل إن الفريق يواجه خطرًا بأن يصبح يضم ”أشباه رجال“ وأشار إلى خسارة الفريق 3-2 أمام وست هام يونايتد هذا الموسم عقب تقدمه 2-صفر.

وأضاف ريدناب ”ماوريسيو بوكيتينو مدرب مميز لكنه بحاجة لإيجاد وسيلة لمنح فريقه القدرة على الانتصار في مثل هذه المواقف بنفس الطريقة التي يفعلها جوزيه مورينيو وبيب غوارديولا“.

وتحدث كيليني، الفائز بستة ألقاب للدوري مع يوفنتوس وخاض ما يقرب من مئة مباراة مع منتخب إيطاليا، بشكل إيجابي أيضًا عن توتنهام وقال إنه يملك تشكيلة شابة قوية تضم لاعبين دوليين مؤثرين في المنتخب الإنجليزي مثل هاري كين وديلي آلي.

وأضاف اللاعب البالغ عمره 33 عامًا ”توتنهام أثبت أنه فريق رائع. أعتقد أنه يفتقد شيئًا بسيطًا ليصبح أحد أفضل أندية أوروبا وربما يفتقد المزيد من الخبرة.

”قبل سنوات قليلة كنا في الموقف نفسه وبلغنا نهائي البطولة مرتين في آخر ثلاث سنوات ما أكسبنا خبرة أكبر للتعامل مع مثل هذه المباريات“.

وطالب الفرنسي هوغو لوريس حارس توتنهام بضرورة تعلم الفريق من هذا التعثر وقال ”في بعض الأحيان تكون كرة القدم قاسية لكن هذا جزء من اللعبة. نملك فريقًا من الموهوبين وسنثبت ذلك مجددًا“.

ورغم انتهاء سلسلة من 17 مباراة بلا هزيمة فإنه لا يزال بوسع توتنهام إنهاء الموسم الجاري بقوة.

وسيلعب مع سوانزي سيتي في دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي وسيحاول حصد هذا اللقب لأول مرة منذ 1991 إضافة إلى سعيه لإنهاء الدوري في المربع الذهبي للموسم الرابع على التوالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com