ليفربول ونيوكاسل.. رفاق محمد صلاح في مهمة ”خنق“ تشيلسي

ليفربول ونيوكاسل.. رفاق محمد صلاح في مهمة ”خنق“ تشيلسي
Soccer Football - Champions League Round of 16 First Leg - FC Porto vs Liverpool - Estadio do Dragao, Porto, Portugal - February 14, 2018 Liverpool's Sadio Mane celebrates scoring their third goal with Roberto Firmino and team mates Action Images via Reuters/Matthew Childs

المصدر: رويترز

كان برنامج المباريات رحيمًا بليفربول وتوتنهام هوتسبير في هذه الجولة؛ إذ يملك كل منهما فرصة للضغط أكثر على تشيلسي في صراع إنهاء الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ضمن المربع الذهبي.

ويبدو فريق المدرب انطونيو كونتي، الذي سيفقد لقبه في موقف سيّئ في المركز الخامس، ومع حلول موعد مباراته ضد مانشستر سيتي متصدر الدوري باستاد الاتحاد يوم الأحد، ربما سيكون الفارق اتسع أكثر مع المنافسين.

ويستضيف ليفربول بقيادة المدرب يورغن كلوب نيوكاسل يونايتد يوم السبت المقبل في تمام السابعة والنصف بتوقيت السعودية، السادسة والنصف بتوقيت مصر، بعد مواجهة توتنهام صاحب المركز الرابع والمتألق حاليًا ضد هدرسفيلد تاون باستاد ويمبلي.

ولو انتصر الفريقان سيرفع ليفربول رصيده إلى 60 نقطة متقدمًا للمركز الثاني فوق مانشستر يونايتد وربما يملك توتنهام 58 نقطة مقابل 53 لتشيلسي.

وسيحل يونايتد يوم الاثنين، ضيفًا على كريستال بالاس المبتلي بالإصابات، وفوزه سيرفع رصيده إلى 62 نقطة.

لذا فالضغط سيكون على تشيلسي عندما يحل ضيفًا على سيتي، الذي سيخوض مباراته الثانية في أربعة أيام إذ سيخرج لمواجهة آرسنال صاحب المركز السادس اليوم الخميس في مباراة مؤجلة.

وفوز سيتي على آرسنال، الذي خسر بسهولة أمام منافسه في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية، سيعيد الفارق إلى 16 نقطة؛ ما يجعل اللقب قريبًا منه، قبل عشر مباريات من النهاية.

ومع استهداف سيتي لقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، سيطلب المدرب بيب غوارديولا من لاعبيه الحفاظ على تركيزهم لحسم الدوري في أسرع وقت ممكن؛ ليركز على مغامرته الأوروبية في الربيع.

ومع سيطرة سيتي المطلقة هذا الموسم، ستزيد الرغبة في معرفة هوية مَن مِن الستة الكبار سيكون خارج المربع الذهبي، عندما تنتهي البطولة يوم الـ 13 من مايو/ أيار ومن سيتفادى الهبوط.

وقال بات نيفين لاعب تشيلسي السابق لموقع ناديه على الإنترنت ”من المحتمل أن يكون هذا الموسم هو الأصعب على الإطلاق فيما يخص المنافسة على التأهل لدوري أبطال أوروبا عبر الدوري الممتاز.

”لا يزال هناك صراع بين ثلاث من خمس فرق. أعتقد أننا نتقبل أن سيتي ربما حسم أحد المقاعد الأربعة الآن. ربما لا أستبعد أرسنال من المنافسة على أحد هذه المراكز، لكنه لا يزال أمامه مهمة صعبة“.

وأضاف ”لذا فواحد من يونايتد أو ليفربول أو توتنهام أو تشيلسي سيغيب. ستكون منافسة غير عادية لكن يجب على تشيلسي -الآن- الانطلاق نحو المنافسة والبدء بشيء ما؛ حتى ولو نقطة واحدة من مانشستر سيتي مطلع الأسبوع المقبل“.

وبينما يبدو أن فوز ليفربول وتوتنهام سيكون سهلًا، فحقيقة أن نيوكاسل وهدرسفيلد يحاولان النجاة من الهبوط لا يجب أن تجعلهما يستهينان بالمواجهتين.

ولم يخسر نيوكاسل في آخر أربع مباريات، من بينها الانتصار على مانشستر يونايتد، فيما فاز هدرسفيلد في آخر مباراتين ليهرب من منطقة الهبوط.

ويحتل هدرسفيلد المركز الـ 14 برصيد 30 نقطة فوق نيوكاسل (29 نقطة) مباشرة فيما يملك سوانزي سيتي 27 نقطة في المركز الـ 18 وهو نفس رصيد كريستال بالاس وساوثامبتون اللذين يتقدمان عليه في الترتيب.

لذا فالمنافسة في ذيل الترتيب مثيرة للغاية؛ إذ تتغير المراكز بشكل كبير في منطقة الهبوط صعودًا ونزولًا في كل مرة تهز فيها الكرة الشباك.

ولن يكون الأمر مختلفًا هذا الأسبوع، إذ يحل ستوك سيتي صاحب المركز قبل الأخير ضيفًا على ساوثامبتون، فيما يلعب سوانزي سيتي في مواجهة وست هام يونايتد الذي يبدو مرتاحًا في المركز الـ 13 لكنه يبتعد بثلاث نقاط فقط عن منطقة الهبوط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com