كيف سيكون مستقبل مانشستر سيتي تحت قيادة غوارديولا؟.. دي بروين يجيب – إرم نيوز‬‎

كيف سيكون مستقبل مانشستر سيتي تحت قيادة غوارديولا؟.. دي بروين يجيب

كيف سيكون مستقبل مانشستر سيتي تحت قيادة غوارديولا؟.. دي بروين يجيب

المصدر: رويترز ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

قال كيفن دي بروين، لاعب وسط مانشستر سيتي، إن مدربه بيب غوارديولا يبدو قادرًا على حصد عدد كبير من الألقاب في كرة القدم الإنجليزية كما سبق أن فعل مع برشلونة وبايرن ميونخ، وذلك عقب إحراز لقب كأس رابطة الأندية المحترفة، أمس الأحد.

وفي العام الماضي قضى المدرب الإسباني الشهير موسمه الأول مع سيتي دون أن يحرز أي لقب لأول مرة خلال مسيرته التدريبية، والتي شهدت حصد 11 لقبًا مع برشلونة وسبعة مع بايرن.

وسحق سيتي منافسه آرسنال 3-صفر في استاد ويمبلي ليحصد لقب الكأس، كما أن فريق غوارديولا يبدو قريبًا من إحراز لقب الدوري الإنجليزي وبات على أعتاب الوصول إلى دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا.

وأظهر أداء سيتي أمام آرسنال أن خروجه المفاجئ من كأس الاتحاد الإنجليزي يوم الاثنين الماضي أمام ويغان أثليتيك، المنتمي لدوري الدرجة الثالثة، كان مجرد عثرة.

وقال دي بروين: ”نحن نمر بموسم جيد بالفعل والآن نحتاج إلى مواصلة المضي قدمًا. حصدنا هذا اللقب والآن يجب أن ينصب التركيز على الدوري الممتاز ودوري الأبطال“.

وأضاف اللاعب البلجيكي المتألق هذا الموسم: ”مستقبل هذا النادي مذهل والأسلوب الذي نلعب به من المرجح أن يكون الأفضل في العالم“.

* رد فعل مثالي

وأحرز كايل ووكر الظهير الأيمن لسيتي، المنضم من توتنهام هوتسبير الصيف الماضي مقابل 50 مليون جنيه إسترليني (69.88 مليون دولار)، لقبه الأول بعدما سبق أن خسر النهائي مع ناديه اللندني.

وقال ووكر: ”لم نمر بأفضل مواسمنا العام الماضي لذلك كان من المهم حصد اللقب“.

ولم يكن سيتي في حاجة للظهور بأفضل مستوياته أمس لإحراز اللقب.

وسجل سيرجيو أعويرو هدفه الخامس في خمس مباريات متتالية أمام آرسنال ليتقدم لسيتي قبل أن يضيف القائد فينسن كومباني وديفيد سيلفا هدفين.

وكان هذا الانتصار الكبير بمثابة رد الفعل المثالي من سيتي عقب خسارته في الدور الخامس لكأس الاتحاد الإنجليزي وانتهاء آماله في حصد رباعية لا سابق لها من الألقاب في الموسم.

وقال غوارديولا: ”كان من المهم الفوز بهذا اللقب لأننا لعبنا عشرة لاعبين ضد 11 لاعبًا لمدة 45 دقيقة (أمام ويغان) لذا لم يكن الأمر سهلاً.

”الآن ينصب تركيزنا على لقب الدوري الممتاز. سنحاول الفوز بمبارياتنا المتبقية وكذلك بدوري الأبطال“.

وسيكون بوسع سيتي استعادة فارق 16 نقطة مع أقرب منافسيه في الدوري إذا تفوق على آرسنال في استاد الإمارات، يوم الخميس المقبل.

وقال أغويرو: ”الآن يجب التركيز على المباراة المقبلة في ضيافة آرسنال، يوم الخميس، والتفكير في لقب الدوري الممتاز“.

اللقب 22

ورفع غوارديولا رصيده من الألقاب كمدرب إلى 22 لقبًا طيلة 9 مواسم تدريب منها 4 مواسم مع برشلونة و3 مواسم مع بايرن ميونخ وموسمان مع مانشستر سيتي، وأصبح قريبًا من لقبه رقم 23 لكون فريقه يتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق 13 نقطة على مطاردة ومقابلة أقل على بعد 10 جولات من نهاية الدوري.

وفاز غوارديولا بالألقاب في 8 من أصل 9 مواسم درب خلالها الفرق الثلاثة وخرج دون ألقاب مرة واحدة وكانت الموسم الماضي رفقة مانشستر سيتي.

ويعتبر المدرب الإسباني من أكثر المدربين تتويجًا بالألقاب من بين المدربين الحاليين والذين لازالوا يمارسون مهنتهم ، وحده غريمه  التقليدي البرتغالي جوزيه مورينيو يتفوق عليه، حيث فاز بـ25 لقبًا مع 5 أندية مختلفة وهي بورتو وتشيلسي وإنتر ميلان وريال مدريد ومانشستر يونايتد.

وفاز غوارديولا مع برشلونة بـ14 لقبًا ومع بايرن ميونخ بـ7 ألقاب ومانشستر سيتي بلقب وحيد في انتظار الثاني الشبه مؤكد في الدوري الإنجليزي ويحلم بالتتويج الثالث في مسيرته بدوري أبطال أوروبا، حيث وضع قدمًا ونصف في ربع النهائي بالفوز على بازل السويسري في الذهاب 4-0.

وفي حال تتويجه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز سيدخل المدرب الإسباني التاريخ لكونه فاز بلقب الدوري في الدوريات الثلاث الكبرى في أوروبا وهي إسبانيا وإنجلترا وألمانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com