رياضة

غوارديولا يتحدى قرارات الاتحاد الإنجليزي بشأن "شارة كتالونيا"
تاريخ النشر: 25 فبراير 2018 15:26 GMT
تاريخ التحديث: 25 فبراير 2018 15:35 GMT

غوارديولا يتحدى قرارات الاتحاد الإنجليزي بشأن "شارة كتالونيا"

غوارديولا يرتدي الشارة الصفراء؛ للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في كتالونيا، أمام آرسنال في نهائي كأس الرابطة.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

سيتحدى بيب غوارديولا قرار الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، وسيرتدي الشريط الأصفر الرمزي الذي يشير إلى مطالبته باستقرار إقليم كتالونيا في ويمبلي، خلال نهائي كأس رابطة الأندية المحترفة أمام آرسنال، يوم الأحد.

ووجه الاتحاد الإنجليزي اتهامًا إلى المدير الفني الإسباني لمانشستر سيتي؛ بارتداء شارة صفراء خلال المباريات، كطريقة للتعبير عن الاحتجاج على سجن سياسيين مؤيدين للاستقلال في مسقط رأسه إقليم كتالونيا.

وذكرت صحيفة ”ديلي ميل“البريطانية، أن غوارديولا سيرتدي الشارة الصفراء؛ تضامنًا مع السياسيين المسجونين في كتالونيا، رغم أن أمامه حتى الخامس من الشهر المقبل؛ للرد على اتهامات الاتحاد، وربما يتعرض لغرامة أو الإيقاف لعدة مباريات.

وخضعت طائرة غوارديولا الخاصة للتفتيش من قبل الشرطة؛ للبحث عن زعيم كتالونيا المنفي كارليس بوغديمونت.

وقال غوارديولا في نهاية العام الماضي: ”كل السياسيين الموجودين في السجن، آمل أن يتمكنوا من المغادرة والعودة إلى منازلهم قريبًا مع أسرهم، والاستمرار في الحياة التي يستحقونها. آمل عاجلًا أو آجلًا أن أتوقف عن ارتداء هذه الشارة تمامًا“.

ويملك غوارديولا حرية ارتداء هذه الشارة في مباريات دوري أبطال أوروبا، حيث لا تمنع قواعده مثل هذه الإشارات السياسية، كما أنه يمكنه ذلك قبل وبعد المباريات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك