فابريغاس يرد الجميل لمورينيو في تشيلسي

فابريغاس يرد الجميل لمورينيو في تشيلسي

لندن – أظهر لاعب الوسط الإسباني سيسك فابريغاس لمحة سريعة تعزز قرار البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي بإعادته إلى الدوري الانجليزي الممتاز بعدما قاد فريقه للفوز بثلاثة أهداف لهدف على مضيفه بيرنلي في مباراتهما الافتتاحية للموسم الإثنين.

وقضى فابريغاس سبعة مواسم في انجلترا مع آرسنال قبل ان يعود قبل ثلاثة أعوام إلى برشلونة النادي الذي تدرج في قطاعات الناشئين والشباب فيه.

لكن لاعب الوسط أخفق في تحقيق ذاته في نو كامب ليقرر مورينيو إعادته إلى لندن في يونيو حزيران الماضي مقابل نحو 30 مليون جنيه استرليني (49.93 مليون دولار).

ويبدو أن هذه الصفقة ستصبح واحدة من أفضل التعاقدات في الموسم الجديد.

فعلى أرض بيرنلي، أظهر فابريغاس أنه سيكون القلب النابض لتشيلسي في محاولته لنيل اللقب هذا الموسم حيث فرض بنفسه إيقاع اللعب وقدم تمريرات حريرية لزملائه وكشف عن قدر كبير من التفاهم بينه وبين إيدن هازارد وآندريه شورله لمساعدة المهاجم الجديد دييغو كوستا.

وخلال 30 دقيقة رائعة في الشوط الأول رد تشيلسي على تأخره بهدف أمام بيرنلي بعرض رائع في التمريرات والتحرك بدون كرة ليقدم أوراق اعتماده للمنافسة على اللقب.

وعبر مورينيو عن إعجابه بأداء فابريغاس، لكنه قال إنه لم يشعر بالمفاجأة لمستوى اللاعب البالغ من العمر 27 عاما.

وقال للصحفيين ”من الصعب جدا أن تخطيء حينما تضع لاعبين بعينهم في مركز معين لقدراتهم الكبيرة وفابريغاس كان خيارنا الأول في هذا المركز.“

وتابع ”أعرف قدراته تماما لأننا امضينا وقتا طويلا في الدوري ذاته في انجلترا وإسبانيا. أعرفه جيدا ولذلك أعرف تماما ما الذي يمكن أن يضيفه للفريق.“

وفي أجواء حماسية، تقدم بيرنلي على نحو مفاجيء بتسديدة رائعة من سكوت أرفيلد بعد تمريرة عرضية جيدة من مات تايلور.

لكن أي آمال عند مشجعي بيرنلي في مفاجأة تبددت سريعا بعدما أظهر تشيلسي لماذا يرشحه العديد من المتابعين لإحراز اللقب هذا الموسم.

وبعد ثلاث دقائق من هدف ارفيلد، أدرك كوستا – مهاجم منتخب إسبانيا البرازيلي المولد والمنضم مؤخرا من أتلتيكو مدريد – التعادل للفريق اللندني في مباراته الأولى مع الفريق بعدما تابع كرة برانيسلاف ايفانوفيتش العرضية التي ارتدت من القائم عقب تمريرة بالكعب من فابريغاس.

وفي غضون أربع دقائق، أصبح تشيلسي في المقدمة ومرر فابريغاس كرة جميلة من لمسة واحدة إلى آندريه شورله الفائز بكأس العالم مع ألمانيا ليضعها بثقة في الشباك.

وبدا بيرنلي مصدوما وسيشعر مدربه شون دايتش بخيبة أمل من مدافعيه في الهدف الثالث لتشيلسي إذ لم يكن ايفانوفيتش مراقبا أثناء مقابلته لركلة ركنية من فابريغاس ليهز الشباك في الدقيقة 34.

ووضع فابريغاس بصمته على أهداف تشيلسي الثلاثة وربما يساعده هذا التألق على الفوز بلقب الدوري الممتاز الذي راوغه خلال فترة لعبه مع آرسنال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com