مانشستر يونايتد يحيي الذكرى 60 لتحطم طائرة ميونخ

مانشستر يونايتد يحيي الذكرى 60 لتحطم طائرة ميونخ

المصدر: رويترز

أحيا الآلاف من عشاق كرة القدم في مدينتي مانشستر وميونخ اليوم الثلاثاء، الذكرى 60 لكارثة تحطم طائرة أودت بحياة ثمانية من فريق مانشستر يونايتد، المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان اللاعبون الثمانية، أعضاء فريق يونايتد الذي عرف وقتها باسم ”أبناء بازبي“ نسبة إلى مدرب الفريق حينها مات بازبي، ضمن 23 شخصًا لقوا حتفهم عندما كانت تقلهم الطائرة في رحلة العودة، عقب مواجهة رد ستار بلغراد في مباراة في كأس أوروبا، لكن الطائرة تحطمت لدى إقلاعها من ميونيخ بعد التزود بالوقود في السادس من فبراير شباط 1958.

وكان بين الضحايا أيضًا ثلاثة موظفين في النادي، وثمانية صحفيين واثنان من طاقم الطائرة وراكبان.

وشارك في إحياء الذكرى المؤلمة في ملعب أولد ترافورد وسط تساقط كثيف للثلوج، كل من السير بوبي تشارلتون (80 عامًا) وهاري جريج (85 عامًا)، وكلاهما نجوا من الحادث، وكذلك شارك المدرب الحالي جوزيه مورينيو وآلاف الجماهير لتأبين الضحايا.

وشارك المدرب السابق السير أليكس فيرغسون، ومدير النادي مايكل إديلسون، وإد ودورد نائب الرئيس التنفيذي للنادي أيضًا، ووقفوا جميعًا دقيقة صمت في تمام الساعة 15:04 بتوقيت غرينتش وهو توقيت تحطم الطائرة.

وقال مايكل كاريك، قائد الفريق، لمحطة النادي التلفزيونية: ”كان حفل التأبين رائعًا ومفعمًا بالمشاعر، بالنسبة لي كان من الجيد الجلوس إلى جوار السير بوبي ومعرفة ما مر به“.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أنه في ميونخ انضم سفير النادي دينيس إروين، إلى ما يقرب من ثلاث آلاف مشجع ليونايتد للاحتفال بالذكرى، وقفوا جميعًا دقيقتي صمت في موقع الحادث.

وقال إروين: ”مشاعر دعم ومساندة لا تصدق من الصغار والكبار. أعرف أن الجماهير تأتي إلى هنا سنويا، لكنهم بذلوا جهدًا رائعًا هذا العام للمشاركة في تأبين الضحايا“.

هذا ووُضعت أكاليل الزهور في ملعب بارتيزان بلغراد، حيث واجه يونايتد هذا الفريق قبل يوم واحد من الحادث،

وفاز مانشستر يونايتد في هذا الوقت ببطولة الدوري الإنجليزي عامي 1956 و1957. وقد تعادل الفريق 3-3 مع رد ستار بلغراد في يوغوسلافيا السابقة، وتأهل إلى قبل نهائي كأس أبطال أوروبا.

وقد كان يسعى إلى الفوز بلقب الدوري المحلي للعام الثالث على التوالي.

واللاعبون السبعة الذين لقوا حتفهم في الحادث هم: روجر بايرن، وايدي كولمان، وتومي تيلور، ومارك جونز، وديفيد بيغ، وبيلي ويلان، وجيف بينت، بينما توفي دنكان أدواردز (21 عامًا) بعد 15 يومًا من الحادث متأثرًا بجراحه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com