ديفيد دي خيا يثير أزمة في مانشستر يونايتد بسبب أليكسيس سانشيز.. تعرف على التفاصيل

ديفيد دي خيا يثير أزمة في مانشستر يونايتد بسبب أليكسيس سانشيز.. تعرف على التفاصيل

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أشارت تقارير صحفية إنجليزية، إلى أن الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد، مستعد للتوقيع على عقد جديد مع النادي، شريطة حصوله على 375 ألف جنيه إسترليني؛ كراتب أسبوعي على الأقل.

ويسعى ريال مدريد منذ سنوات للتعاقد مع حارس مرمى إسبانيا الأول، ويدرك أهميته الكبرى في صفوف قلعة ”أولد ترافورد“ وتشكيلة جوزيه مورينيو.

وعقب حصول أليكسيس سانشيز الوافد الجديد من آرسنال، على 505 آلاف إسترليني في الأسبوع، لا يرى دي خيا مطالبته بالحصول على 375 ألفًا مبالغًا فيها.

وبات المهاجم التشيلي أكثر لاعبي الدوري الإنجليزي أجرًا؛ بعد انتقاله في صفقة تبادلية مع الأرميني هنريخ مخيتاريان، لكن دي خيا الذي يحصل على 210 آلاف إسترليني حاليًا، طلب أقل من سانشيز.

وينتهي العقد الحالي لدي خيا بنهاية الموسم المقبل، مع خيار التمديد لعام إضافي آخر، لكن إدارة يونايتد تريد إقناع الحارس بالتوقيع على عقد جديد طويل الأجل.

وسيكون دي خيا سعيدًا للغاية لو حصل على 300 ألف إسترليني في الأسبوع، وتساوى مع زميله الفرنسي بول بوغبا، لكنه تجاوز ذلك بعد انضمام سانشيز، الذي يريد أن يحصل أقل منه؛ ليصبح ثاني أعلى لاعب أجرًا في النادي.

وقال أحد المصادر القريبة من يونايتد لصحيفة ”صن“ البريطانية: ”لقد تغير الواقع المالي تمامًا بالنسبة لديفيد وفريقه المعاون في المفاوضات، من حيث ما ينبغي أن تكون عليه صفقة المقبل. العام الماضي كان يعتقد أن الاقتراب من 250 ألف إسترليني في الأسبوع سيكون واقعيًا، لكن صفقة سانشيز جعلته يدرك أن النادي يمكنه أن يدفع أكثر من ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com