4 فرص للتألق أمام محمد صلاح "خارج" تشيلسي

4 فرص للتألق أمام محمد صلاح "خارج"...

اللاعب المصري الدولي سيكون أمام منافسة قوية مع 6 لاعبين لحجز مكان في التشكيلة الأساسية للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

تمكن اللاعب المصري الدولي محمد صلاح من التطور سريعا في صفوف بازل السويسري قادما من طلائع الجيش المصري، واستطاع أن يظهر بقوة في دوري الأبطال والدوري الأوروبي.

واستطاع اللاعب المصري أن يحصل على فرصة اللعب لأكبر نادٍ في تاريخ أي لاعب مصري وهو تشيلسي الانجليزي بعد انضم إلى صفوفه في كانون الثاني/يناير الماضي قادما مع نادي بازل السويسري.

لكن في الفترة الماضية، أثيرت العديد من الشكوك حول قدرة اللاعب على اللعب مع الفريق الأول لتشيلسي كلاعب أساسي في ظل وجود عدد كبير من اللاعبين اللذين يشغلون مركز صانع الألعاب والأجنحة.

وخلال الموسم المقبل سيكون اللاعب أمام منافسة قوية مع، سيسك فابريغاس، ويليان، أندريه شورله، أوسكار، وايدين هازار، حيث سيكون هناك 6 لاعبين يتم اختيار ثلاثي فيما بينهم إذا ما تم اللعب بنفس طريقة الموسم الماضي.

1- أتلتيكو مدريد

أفضل وجهة ممكنة بالنسبة للاعب المصري محمد صلاح، فهو نادٍ كان قادرا على مدار الموسم الماضي أن يصنع عددا من النجوم ويقدمهم لأندية العالم كلاعبين كبار لا يمكن الاستغناء عنهم.

وسيكون اللعب لفريق العاصمة الإسبانية فرصة مثالية لأي مهاجم يمتلك سرعات عالية من أجل الظهور في ظل الإعتماد في المقام الأول من جانب الأتليتي على الهجمة المرتدة.

2- ليفربول

صفقة انتقال أو إعارة ربما تكون غير قابلة للحدوث بعد الطريقة التي انتقل بها اللاعب إلي تشيلسي بعد مفاوضات النادي مع بازل لفترة طويلة ثم قيامه بالتوقيع مع البلوز خلال ساعات.

وفي حالة اللعب مع ليفربول لن يكون هناك أي مهمة صعبة أمام صلاح حيث أن التنافس مع أجنحة الريدز لا يمكن أن تقارن بأمثالهم في تشيلسي.

3- توتنهام

فريق كان ينتظر الجميع منه صورة مختلفة في الموسم الماضي بعد التعاقد مع عدد كبير من اللاعبين على أثر رحيل الجناح الويلزي جاريث بيل.

وسيكون توتنهام مستعد من أجل قبول عنصر جديد للفريق إذا كان قادرا على تقديم الإضافة التي تعيده إلى الطريق الذي كان عليه في الموسم قبل الماضي عندما وصل إلى ربع نهائي الدوري الأوروبي.

4- دورتموند

حال النادي الألماني كحال أتلتيكو مدريد، فالفريق يعتمد على طريقة لعب جماعية، ودورتموند قادر أن يصنع عددا من النجوم كما فعل مع غوتزه وليفاندوفسكي الذي انتدبه النادي من فريق من الدرجة الثانية البولندية وصنع منه نجما بحنكة ودهاء المدرب الألماني الشاب يورغن كلوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com