الكرة الإنجليزية تطبّق نظامًا لعدم التمييز عند اختيار مدربي المنتخبات مستقبلًا – إرم نيوز‬‎

الكرة الإنجليزية تطبّق نظامًا لعدم التمييز عند اختيار مدربي المنتخبات مستقبلًا

الكرة الإنجليزية تطبّق نظامًا لعدم التمييز عند اختيار مدربي المنتخبات مستقبلًا

المصدر: رويترز

سيحذو الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم حذو دوري كرة القدم الأمريكية، وسيطبّق نظامًا لعدم التمييز عند تعيين أي مدرب جديد للمنتخبات الوطنية مستقبلًا.

ووفقًا لهذا النظام، الذي يُطلق عليه في الولايات المتحدة ”لائحة روني“ نسبة إلى دان روني رئيس لجنة التنوع العرقي في رابطة دوري كرة القدم الأمريكية، ستنظم لقاءات مع واحد على الأقل من أصحاب البشرة السوداء أو ذوي الأصول الآسيوية أو الأقليات العرقية المتقدمين لشغل الوظيفة.

وقال مارتن غلين المدير التنفيذي للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اليوم الثلاثاء إن هذه القاعدة ستطبّق على المتقدمين في المستقبل لشغل أي وظيفة في مجال التدريب في إطار خطة تهدف إلى تعزيز سياسة الشمول التي ينتهجها الاتحاد.

وقال غلين لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن القرار يهدف إلى إيصال رسالة مفادها أن ”اتحاد كرة القدم يمثل الجميع“.

وأضاف:“هذه القاعدة تهدف إلى ضمان وجود مرشح واحد على الأقل من كل خلفية عرقية طالما لبّى هذا المرشح المعايير والمؤهلات الفنية المطلوبة، وهذا القرار يهدف للتأكيد على أن اتحاد الكرة يدعم بقوة فرص الترقي في هذا المجال بعد اعتزال اللاعبين“.

وبدأ تطبيق هذه القاعدة في دوري كرة القدم الأمريكية في 2003، وألزمت الأندية بإجراء لقاءات مع مرشح واحد على الأقل يمثل أقليات عرقية مختلفة عند اختيار أي شخص لقيادة الأجهزة الفنية.

وقال غلين إن اتحاد كرة القدم بصدد تسهيل إجراءات التقدم بشكاوى من جانب اللاعبين والعاملين، مضيفًا أنه يعتزم الإشراف على محاولة تغيير المناخ العام السائد في فريق كرة القدم للسيدات بعد مزاعم عن تمييز عنصري تعرضت له اللاعبة إنيولا ألوكو.

وقدّم الاتحاد الإنجليزي اعتذارًا علنيًا في أكتوبر تشرين الأول الماضي إلى ألوكو وزميلتها في منتخب السيدات درو سبينس، بسبب تعليقات تضمّنت ”تمييزًا على أساس العرق“ وُجّهت لهما من جانب مدرب الفريق السابق مارك سامسون.

وأدّت الواقعة إلى مثول غلين وجريج كلارك رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أمام جلسات استجواب حكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com