الاتحاد الإنجليزي يلجأ لليويفا والفيفا بعد تعرّض أحد لاعبيه للعنصرية

الاتحاد الإنجليزي يلجأ لليويفا والفيفا بعد تعرّض أحد لاعبيه للعنصرية

المصدر: نورالدين ميفراني ورويترز - إرم نيوز

قال ريان بروستر مهاجم ليفربول الشاب إنه تعرّض للإساءة العنصرية خلال لعبه للنادي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، والمنتخب الإنجليزي منذ أن كان عمره 12 عامًا.

ونقلت صحيفة ”الغارديان“ عن بروستر (17 عامًا) إنه ومجموعة من اللاعبين السود الآخرين كانوا هدفًا للكثير من الإساءات العنصرية خلال المشاركة في مباريات دوري الشبّان الأوروبي الذي ينظمه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وعندما لعب لمنتخب إنجلترا الذي فاز بكأس العالم تحت 17 عامًا أيضًا.

وقال ”بروستر“ أمس الجمعة: ”لا أعتقد أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يتعامل مع هذه القضية بصورة جدية، الاتحاد لا يهتم بالفعل، هذا ما أشعر به الآن على كل حال، وأشعر كأن هذه المشكلة أُبعدت عن الواجهة“.

وتحدث ”بروستر“ عن تعرّضه للإساءة العنصرية من جانب اللاعبين خلال مباريات في دوري الشبّان الأوروبي في مواجهة إشبيلية الإسباني و“سبارتاك موسكو“ الروسي، ورغم أنه تم إبلاغ حكام المباريات بهذه المخالفات إلا أنه لم يتم اتخاذ أي إجراءات، أو أن الإجراءات لم تكن على مستوى المخالفات.

وفُرض على ”سبارتاك“ إغلاق جزء من مدرجاته (500 مقعد) وعرض لافتة تدعو للمساواة بعد أن تبيّن أن مشجعيه قلدوا أصوات القردة بوجه بروستر.

وقال بروستر عن ذلك: ”هذه ليست عقوبة حقًّا، هل هي كذلك؟.. كان يفترض أن تكون العقوبة أشد من ذلك، إغلاق الاستاد بالكامل مثلًا“.

وأضاف بروستر:“أحب كرة القدم، وسيستمر هذا الحب دومًا، ومن المؤسف أن نرى أن هذه التصرفات موجودة في اللعبة حتى الآن“.

وأشاد الألماني ”يورغن كلوب“ مدرب ليفربول بشجاعة بروستر قائلًا خلال مؤتمر صحفي: ”بالتأكيد هذا يحدث طوال الوقت، وأنا سعيد بشجاعته الكبيرة وبما قام به.. ولا أصدق أن بعض الناس يفكرون بمثل هذه الأشياء حتى الآن“.

وقرّر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تقديم شكوى رسمية أمام الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والاتحاد الدولي لكرة القدم، على خلفية تصريحات الشاب رايان بروستر.

وجاء في بيان للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم: ”نأخذ تصريحاته بجدية، وسنعمل على دعم لاعبينا الشباب الذين يتعرضون لهذه السلوكيات غير المقبولة حين يمثلون فرقهم، ومنتخب إنجلترا“.

وأضاف:“بالنسبة لحالة ريان بروستر قمنا بزيارته في النادي، وتناقشنا معه حول الأحداث التي تعرّض لها، ونتفهم قلقه وغضبه من غياب ردّ الفعل نحوها، وأكدنا له دعمنا التام وسنستمر في طلب الإجابات حول هذه السلوكيات من الهيئات المسؤولة“.

وأكد البيان أن الاتحاد الأوروبي، والاتحاد الدولي مطالبان بتنظيم ورشات حول تجريم هذه السلوكيات، وأنه يشعر بالقلق بشأن الصعوبات التي تواجه اللاعبين حين يقومون بالإبلاغ عنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com