نادي ليفربول يخوض حربًا شرسة في سوق الانتقالات

نادي ليفربول يخوض حربًا شرسة في سوق الانتقالات

المصدر: فريق التحرير

سيضطر ليفربول الإنجليزي، لخوض حرب شرسة خلال سوق الانتقالات الشتوية المقبلة، قد تمتد للصيف المقبل، بعدما بات أبرز نجوم الفريق محط أنظار أكبر ناديين لكرة القدم في العالم.

وقالت تقارير صحفية إسبانية وإنجليزية متطابقة، إن ناديي ريال مدريد وبرشلونة لديهما رغبة في التعاقد مع نجمي الفريق محمد صلاح، وكوتينيو على التوالي.

وخاض ليفربول حربًا شرسة خلال الصيف الماضي مع برشلونة، نجح خلالها في الحفاظ على نجم الفريق كوتينيو، بعدما كان الأخير قاب قوسين أو أدنى من الانتقال إلى كامب نو، وهو ما كان سيؤثر على مسيرة الفريق دون شك.

ويكافح ليفربول من أجل ضمان مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، كما يرغب في استكمال مسيرته بدوري أبطال أوروبا برفقة المدرب يورغن كلوب، إذ تأهل الفريق لدور الـ16.

ويحتل ليفربول المركز الرابع في ترتيب الدوري الإنجليزي، لكنه يجد منافسة شرسة من أندية توتنهام وآرسنال وبيرنلي، كما يطمع كلوب للتقدم نحو المركز الثاني الذي يفصله عنه 5 نقاط فقط.

وينعم الفريق الأحمر باستقرار كبير في خط الهجوم، بوجود الرباعي كوتينيو وفيرمينيو ومحمد صلاح وساديوماني، غير أن رحيل أي من الرباعي قد يؤثر على المنظومة الهجومية للفريق.

وقالت صحف إنجليزية إن ”صلاح أبلغ وكيله برغبته في الانتقال إلى ريال مدريد، وهي ذاتها رغبة كوتينيو الذي يفضل خوض تحد جديد مع برشلونة“.

وحقق ليفربول فوزًا مهمًا أمس على سوانزي سيتي بخمسة أهداف، عكست قوة الفريق الهجومية على الرغم من معاناة الريدز من تدهور واضح في خط الدفاع، قد يدفع المدرب الألماني لدخول سوق الانتقالات بقوة من أجل التدعيم.

وحتى على مستوى التعاقد، فإن مدافع ساوثهامبتون فان ديك، بات هدفًا واضحًا لمانشستر سيتي؛ ما يعني أن يورغن كلوب قد يحتاج مجهودًا أكثر من أجل الحفاظ على قناعات اللاعب بالانضمام إلى ليفربول، كما حدث الصيف الماضي.

بحسب التقارير، فإن ليفربول سيخوض حربًا هامة في يناير، من أجل الحفاظ على نجومه وتدعيم خط دفاعه؛ ما يعني أن يناير سيكون حاسمًا بشكل كبير في التأثير على مستقبل رفاق كوتينيو ومحمد صلاح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com