هل يتدخل آرسنال لإنقاذ لاعبه السابق من الفقر والضياع؟

هل يتدخل آرسنال لإنقاذ لاعبه السابق من الفقر والضياع؟

المصدر: نور الدين ميفراني- إرم نيوز

يعيش الدولي الإيفواري السابق إيمانويل إيبوي، وضعًا سيئًا، كاد أن يؤدي به للانتحار وفقدان حياته؛ بعد دخوله مرحلة من الاكتئاب واليأس؛ بسبب مشاكل اقتصادية، وسيطرة زوجته السابقة على ثروته بعد الطلاق.

واضطر الدولي الإيفواري السابق، والبالغ 34 سنة، للنوم لدى بعض أصدقائه، وتسول دعم زملائه السابقين؛ بحثًا عن فرصة للعيش.

وقال إيبوي: ”الأموال التي كسبتها في تركيا، بعثتها لزوجتي من أجل أطفالي، كسبت 8 مليون يورو، وبعثت لها 7، وحاليًا لا أستطيع حتى رؤية أطفالي، بعد الطلاق.“

وأضاف مدافع آرسنال السابق: ”أصبحت خائفًا، ولا أملك المال لتكليف محام، وأعيش مطاردًا، وأخشى أن تأتي الشرطة يومًا لاعتقالي.“

وبدأت أزمة إيبوي منذ 2011، حين طلبت زوجته الطلاق، وتراجع مستواه؛ ليفقد عمله كلاعب، وقال المدافع الدولي السابق، إنه فكر في الانتحار: “ أتمنى من الله أن يساعدني، وأن يطرد هذه الأفكار من رأسي.“

وطالب الدولي الإيفواري السابق، اللاعبين الأفارقة بشكل خاص، بالتعامل بحكمة مع المال، وقال:“ بعض المرات ألتفت للخلف، وأقول لنفسي: مانويل، كنت ساذجًا، لماذا لم تفكر سابقًا بهذا الأمر؟ .“

وأكد إيبوي، أنه يتمنى أن يتدخل فريقه السابق آرسنال؛ لدعمه، وقال: ”حين أرى وضعية زميلي السابق تيري هنري، أكون سعيدًا بما يحققه، أقبل دعمًا من أي مكان، لكن لو أراد فريقي السابق آرسنال دعمي، أكون سعيدًا، بإمكاني العمل مع الأطفال الصغار .“

وقضى إيبوي 7 مواسم في آرسنال، شارك في 214 لقاء، وسجل 9 أهداف، ولعب نهائي دوري أبطال أوروبا سنة 2006، كما لعب 4 مواسم في غلاتا سراي التركي، وتوج بلقب الدوري التركي والسوبر التركي مرتين، ولعب برفقة منتخب بلاده، نهائي كأس أفريقيا مرتين، وخسره أمام مصر 2006 وأمام زامبيا 2012 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com