ديفو مهاجم بورنموث يعيد للأذهان الهدف الأشهر لفان باستن (فيديو)

ديفو مهاجم بورنموث يعيد للأذهان الهدف الأشهر لفان باستن (فيديو)

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

أثار هدف جيرمين ديفو، مهاجم بورنموث، في شباك كريستال بالاس المتابعين على تويتر، إذ عقدوا مقارنات بينه وبين الهدف التاريخي للهولندي ماركو فان باستن في مرمى الاتحاد السوفيتي في نهائي يورو 1988.

وأهدر كريستيان بنتيكي ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع، كانت كفيلة بمنح كريستال بالاس الفوز على بورنموث، لكنه اكتفى بالتعادل 2-2 إذ أحرز ديفو هدفين للفريق الزائر على استاد سيلهورست بارك.

وأثار هدف ديفو في الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الأول الذكريات بشأن هدف المهاجم الهولندي الأشهر في مرمى روسيا.

وأرسل لويس كوك تمريرة ركض لها ديفو في الناحية اليمنى، ولعبها مباشرة في أقصى شباك حارس كريستال جوليان سبيروني.

ويحتاج ديفو لاستمرار تألقه ومعدله التهديفي؛ إذا ما أراد أن يكون ضمن تشكيلة غاريث ساوثغيت، المدير الفني لمنتخب إنجلترا، في نهائيات كأس العالم العام المقبل.

وعلى غرار هدف مهاجم ميلان السابق ركض المخضرم أرنولد موهرن البالغ حينها من العمر 37 عاما وأرسل تمريرة عرضية في الناحية اليسرى في الدقيقة الـ 54 من نهائي يورو 1988 تلقفها فان باستن ودكها مباشرة بقدمه اليمنى في شباك الحارس السوفيتي رينات داساييف.

هودجسون

فيما، قال روي هودجسون، مدرب كريستال بالاس، إن محاولاته لمنع لاعبه كريستيان بنتيكي من تسديد ركلة الجزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع خلال لقاء بورنموث باءت بالفشل لينتهي اللقاء بالتعادل بين الفريقين بنتيجة 2-2.

وكانت هناك حالة من التخبط داخل وخارج الملعب، عندما تقدم بنتيكي لتسديد الركلة بدلًا من لوكا ميليفويفيتش وهو اللاعب المختص بتسديد ركلات الترجيح في بالاس، والذي كان سجل قبلها بطريقة رائعة من ركلة جزاء تم احتسابها بسبب خطأ ضد ويلفريد زاها.

وبدا واضحًا تجاهل بنتيكي لتعليمات القائد سكوت دان ومطالبات بقية اللاعبين وأصر على تسديد الركلة لكنه سدد مباشرة في اتجاه بيغوفيتش.

وأضاع المهاجم البلجيكي ثلاث من بين خمس ركلات جزاء سددها مع بالاس بينما سجل الصربي ميليفويفيتش من جميع الركلات التي سددها منذ انضمامه للنادي في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وغادر بنتيكي، الذي لم يسجل منذ مايو/ آيار الماضي، الملعب عقب صافرة النهاية، مصحوبًا بصيحات الاستهجان، بينما دخل هودجسون في ملاسنة عنيفة مع أحد المشجعين.

وقال هودجسون: ”سألني هذا الشخص لماذا طلب من بنتيكي تسديد ركلة الجزاء“.

وأضاف: ”أبلغته أن هذا لم يحدث.. أمسك بنتيكي بالكرة. كان قرارًا فرديًا، ولم يكن بوسع أي أحد من الفريق انتزاع الكرة منه“.

وتابع: ”نحن كجهاز فني لم نكن نتوقع أن يغير اللاعبون مثل هذه القرارات، حاولنا الهتاف لإيصال تعليماتنا لكن صوتنا لم يبلغ مسامع من كان يقف داخل منطقة الجزاء“.

وتسببت إضاعة بنتيكي لركلة الجزاء في خسارة بالاس لنقطتين وعودته إلى قاع جدول الترتيب.

وأشار: ”الحقيقة أنه إذا ابتعدنا عن آخر ثلاثة مراكز في الترتيب؛ فإننا سنظل على مقربة من قاع الجدول“.

وشدد: ”أضعنا فرصة اليوم.. أعتقد أننا قمنا بما يكفي لاقتناص النقاط الثلاث“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com