توري: مانشستر سيتي لم يتركني أبقى مع شقيقي قبل وفاته

توري: مانشستر سيتي لم يتركني أبقى مع شقيقي قبل وفاته

ريو دي جانيرو – هاجم يايا توري لاعب وسط منتخب ساحل العاج لكرة القدم ناديه مانشستر سيتي الانجليزي وزعم أن النادي حرمه من الحصول على إجازة في نهاية الدوري الانجليزي الممتاز للوقوف بجانب شقيقه الذي كان يحتضر بسبب مرضه بالسرطان.

وتوفي إبراهيم توري بالسرطان عن 28 عاما في مدينة مانشستر الخميس الماضي، بينما يلعب شقيقاه يايا وكولو مع المنتخب المشارك في نهائيات كأس العالم بالبرازيل.

وكتب يايا في عمود بمجلة فرانس فوتبول ”في نهاية الموسم رغبت في البقاء أربعة أو خمسة أيام بجوار شقيقي قبل أن أسافر للاستعداد لكأس العالم مع ساحل العاج. لكن سيتي لم يمنحني هذه الأيام القليلة.“

وأضاف ”ذهبت للاحتفال باللقب (الدوري الانجليزي) في أبوظبي بينما كان شقيقي يرقد على فراش الموت.“

وتابع ”لحسن الحظ كان كولو بجواره وبعد ذلك شعرت بالندم لأني لم أصر (على الحصول على إجازة) مع أن مسؤولي (سيتي) كانوا على علم بمعاناتي.“

وقال نادي مانشستر سيتي إنه لن يعلق على تصريحات اللاعب البالغ من العمر 31 عاما.

وشهدت علاقة توري بالنادي بعض التوتر في الفترة الأخيرة وقال وكيل اعماله الشهر الماضي إن اللاعب قد يترك الفريق بسبب إهمال مانشستر سيتي لعيد ميلاد توري لكن النادي نشر تسجيل فيديو تقدم فيه كعكة عيد ميلاد للاعب على الطائرة التي كانت تقل الفريق إلى أبوظبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com