مباراة مانشستر سيتي وآرسنال.. هل يوقف فينغر قطار انتصارات غوارديولا؟

مباراة مانشستر سيتي وآرسنال.. هل يوقف فينغر قطار انتصارات غوارديولا؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

تتجه الأنظار، اليوم الأحد، لمتابعة اللقاء المرتقب الذي يجمع بين مانشستر سيتي وضيفه آرسنال على ملعب ”الاتحاد“ في مواجهة نارية في الجولة الحادية عشرة لمسابقة الدوري الإنجليزي.

ويحتل السيتي صدارة ترتيب البريميرليغ برصيد 28 نقطة، بينما يحتل آرسنال المركز الخامس برصيد 19 نقطة.

ويظل اللقاء بمثابة اختبار قوي ومهم للمدرب بيب غوارديولا، المدير الفني للسيتي، أمام آرسين فينغر، المدير الفني لآرسنال، الذي يبحث عن فوز ينعش فرص فريقه في المنافسة ويوقف انتصارات البيب.

ويرصد ”إرم نيوز“ تفاصيل وملامح موقعة السيتي وآرسنال، وصراع غوارديولا وفينغر خارج الخطوط.

غوارديولا والبداية الأقوى

قدم السيتي البداية الأقوى مع مديره الفني غوارديولا في موسم متميز مع الفريق.

ونجح السيتي في تحقيق 9 انتصارات في الجولات العشر الأولى لمسابقة الدوري، وهو أمر أكثر من رائع يعكس تماماً التطور الرائع في مستوى الفريق.

ويعتمد غوارديولا على طريقته المعتادة 4-3-3 التي أجاد بها مع برشلونة الإسباني، قبل سنوات ويعتمد على مثلث الوسط المتميز بوجود فيرناندينهو وكيفين دي بروين ودافيد سيلفا.

وقال هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق، لـ“إرم نيوز“ إن السيتي يقدم موسماً ممتازاً حتى الآن؛ ولكن مواجهة آرسنال تبقى بداية الاختبارات المؤثرة للفريق في الموسم الحالي.

وأضاف: ”السيتي يملك منظومة هجومية رائعة تجعله مرعباً لأي منافس؛ ولكن مواجهات الكبار في إنجلترا دائماً خارج التوقعات“.

خبرة فينغر

يراهن آرسنال على خبرات مدربه الفرنسي، الذي يجيد مواجهة غوارديولا، وفاز عليه في آخر لقاء ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، وتعادل معه بالدوري في ملعب الإمارات.

يعتمد فينغر على الضغط في وسط الملعب، مع اعتماده أغلب الوقت على طريقة 3-4-3 بمشتقاتها، واللعب بالثلاثي كوتشيليني وميرتساكر ومونريال في الخط الخلفي؛ لمواجهة سرعات مثلث الهجوم في السيتي.

يلعب آرسنال بثنائي صناع لعب خلف رأس الحربة الصريح، الذي يلعب دوره غالباً لاكازيت بينما يراهن الغانرز على الثنائي أليكسيس سانشيز، ومسعود أوزيل.

وأكد هيثم فاروق، أن فينغر مدرب كبير وصاحب خبرات، ولديه لاعبون يستطيعون أن يحققوا المطلوب داخل الملعب، موضحاً أن اللقاء لن يكون سهلاً لغوارديولا.

وأضاف: ”فينغر يعتمد على ملء منطقة وسط الملعب بأداء متوازن بين الدفاع والهجوم.. واللعب بطريقة المدافعين الثلاثة ساهم في تحسين أداء الغانرز“.

الأنظار تحاصر سانشيز

تتجه الأنظار للمهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز، الذي يخوض اللقاء أمام الفريق الذي قاتل لضمه في الانتقالات الصيفية الماضية.

ويعاني سانشيز في مسيرته مع آرسنال، بعد أن رفض تجديد عقده، بجانب أنه سجل هدفاً واحداً فقط في الدوري الإنجليزي، وبالتالي يبدو اللاعب في أيامه الأخيرة مع الغانرز.

وتحدث فينغر عن سانشيز في لقاء السيتي مبدياً ثقته في قدرة اللاعب على تقديم صورة رائعة؛ موضحاً أن سانشيز لاعب كبير، ويستطيع التألق في مواجهة السيتي، وعدم التأثر بأي ضغوط.

طوفان هجومي ودفاع مهزوز

قدم السيتي مستويات رائعة على المستوى الهجومي خطف به الأنظار في الموسم الحالي، فالفريق سجل 35 هدفاً في 10 مباريات بنسبة تتعدى 3 أهداف في اللقاء، كما أنه صاحب أقوى هجوم بالبريمييرليغ؛ ما يجعل الفريق يقدم كرة هجومية أشبه بالطوفان الذي لا يستطيع أحد الصمود أمامه.

ويواجه السيتي دفاع آرسنال المهزوز الذي يستقبل أهدافاً بالجملة بدليل أنه تلقى 13 هدفا في 10 مباريات، وبالتالي فاللقاء لن يكون سهلاً لدفاع الغانرز الذي يأمل إيقاف خطورة المثلث الهجومي للسيتي سيرجيو أغويرو وغابريل خيسوس وبرينارد سيلفا، بجانب صانعي الألعاب صاحبي القدرات العالية كيفن دي بروين ودافيد سيلفا.

وربما يلجأ آرسنال لطريقة المدافعين الثلاثة؛ للحد من خطورة مثلث هجوم السيتي والتفوق في وسط الملعب بأربعة لاعبين، ولكن الأمر يتطلب مجهوداً بدنياً من أبناء المدرب آرسين فينغر.