ماتيتش يحمل الأسرار في عودته مع مانشستر يونايتد إلى ملعب تشيلسي

ماتيتش يحمل الأسرار في عودته مع مانشستر يونايتد إلى ملعب تشيلسي

المصدر: رويترز

أثار قرار تشيلسي ببيع لاعب الوسط الصربي نيمانيا ماتيتش إلى مانشستر يونايتد علامات الدهشة وربما تظهر نتائج هذا القرار عندما يتقابل الفريقان في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد المقبل.

وترك ماتيتش فريقه اللندني بعد ثلاث سنوات ونصف السنة، لينضم في اولد ترافورد إلى مدربه السابق في تشيلسي جوزيه مورينيو، ومنذ ذلك الحين لعب كل دقيقة في الدوري ليساعد الفريق على احتلال المركز الثاني بفارق خمس نقاط، خلف مانشستر سيتي المنفرد بالصدارة.

وفي كل أسبوع تظهر دلائل جديدة على صحة قرار مورينيو بضم ماتيتش؛ ما جعل فيل نيفيل مدافع يونايتد السابق يتحدث بعد هزيمة تشيلسي 3-صفر أمام روما في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء قائلا إن بيع اللاعب الصربي هو السبب وراء معاناة تشيلسي على المستوى الدفاعي.

وسيكون تأثير غيابه مضاعفا لو استمر غياب نجولو كانتي الذي يتعافى من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية.

وعاد اللاعب الفرنسي إلى التدريب لكن لو غاب عن مباراة يونايتد فسيلعب تشيلسي دون الثنائي الدفاعي الذي قاده نحو اللقب في الموسم الماضي.

وفي مكانهما يجلب سيسك فابريغاس وتيموي باكايوكو إبداعًا هجوميًا لكنهما يفتقران لما يقدمه كانتي من حماية إضافية لدفاع الفريق، وربما يحصل هجوم يونايتد السريع جراء ذلك على الحرية لمواصلة تهديد دفاع تشيلسي الهش الذي استقبل عشرة أهداف هذا الموسم.

ولم يسجل روميلو لوكاكو مهاجم يونايتد أي هدف في آخر ست مباريات، ويجب على مورينيو أن يقرر إن كان سيشرك انطوني مارسيال وماركوس راشفورد؛ أملا في استغلال سرعتهما ومهاراتهما لتشكيل خطورة على مرمى تشيلسي.

ومن جهة أخرى سيسعى مانشستر سيتي لمواصلة بدايته القياسية على ملعبه عندما يواجه آرسنال.

وبدأ فريق المدرب بيب غوارديولا غير قابل للهزيمة في بعض الأحيان، وفاز في آخر ثماني مباريات في الدوري محرزًا 32 هدفًا واستقبلت شباكه خمسة أهداف فقط.

لكن سيتي فاز مرة واحدة في آخر تسع مواجهات، ضد آرسنال وسيلعب ضد الفريق اللندني بعد فوزه المثير 4-2 على نابولي أمس الأربعاء في دوري الأبطال.

ويأمل تشيلسي ويونايتد وأيضا توتنهام هوتسبير، الذي يستضيف كريستال بالاس يوم الأحد، في أن يحقق فريق المدرب ارسين فينغر مفاجأة باستاد الاتحاد؛ حتى يصبح سباق المنافسة على اللقب أكثر إثارة وقوة.

وفوز آرسنال سيعيده إلى المنافسة على اللقب؛ إذ يحتل المركز الخامس بفارق تسع نقاط عن المتصدر.

وفي يوم السبت يلعب وست هام يونايتد ضد ليفربول ويأمل مدربه سلافن بيليتش الذي يتعرض لضغط شديد في تفادي الهزيمة، وعدم تكرار الخسارة الثقيلة 4-صفر التي تعرض لها في الموسم الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com