مورينيو يفسر إشارته للكاميرات بعد الفوز على توتنهام (فيديو)

مورينيو يفسر إشارته للكاميرات بعد الفوز على توتنهام (فيديو)

المصدر: رويترز

بعد أسبوعين من الانتقادات الموجهة لمانشستر يونايتد وخطط جوزيه مورينيو، يمكن تفهم إشارة المدرب البرتغالي بعد الفوز 1-صفر على توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي الممتاز، عندما ”وضع إصبعه على شفتيه“ لإسكات منتقديه.

وتمت مهاجمة مورينيو بسبب أسلوبه الدفاعي خلال التعادل دون أهداف مع ليفربول في أنفيلد قبل أسبوعين، ثم أثيرت المزيد من علامات الاستفهام بعد الهزيمة الصادمة من هدرسفيلد تاون الصاعد لدوري الأضواء.

وربما لم يتوقع مورينيو رد الفعل الغاضب من جماهير يونايتد عندما أخرج ماركوس راشفورد في الدقيقة 70.

https://twitter.com/Troll__Footbal/status/924286662116507648

ولم تشكك صيحات الاستهجان في قدرات البديل أنطوني مارسيال، وإنما تعجب قطاع من الجمهور من قرار مورينيو بسحب راشفورد.

وبدا راشفورد نشيطًا ومؤثرًا، بينما كان زميله في الهجوم روميلو لوكاكو، الذي بدأ يواجه انتقادات من مشجعي يونايتد، أقل تأثيرًا.

لكن قرارات مورينيو جنت ثمارها، حيث سدد لوكاكو ضربة رأس في القائم وبعدها صنع هدف الفوز لمارسيال في الدقيقة 81.

وعن الإشارة التي وجهها نحو الكاميرا، قال مورينيو إنه لم يوجهها إلى مقاعد بدلاء توتنهام أو لنظيره ماوريسيو بوكيتينو، وألمح إلى أنها موجهة لمنتقديه.

وقال مورينيو: ”بعض الأشخاص يتحدثون كثيرًا.. أهدأوا قليلًا.. لا تتحدثوا كثيرًا. تحلوا بالهدوء ولا تتوتروا“.

وربما أخفق يونايتد في أول اختبار صعب له هذا الموسم أمام ليفربول، لكنه أظهر تمتعه بالقوة المطلوبة في أول مواجهة بملعبه أمام أحد الستة الكبار في المسابقة.

وأضاف: ”أحب الأداء أكثر من النتيجة. إذا انتهى اللقاء دون أهداف أو بالتعادل 1-1 كنت سأشعر بالمثل، لأن اللاعبين أعطوا كل شيء كما لو كانت أهم مباراة في مسيرتهم“.

وتابع: ”كنا ندرك أن هفوة دفاعية واحدة قد تكلفنا الخسارة، وهذا حدث للمنافس، وحاولنا جاهدين وحققنا الفوز عن جدارة واستحقاق“.