مباراة مانشستر يونايتد وتوتنهام.. من يكسب الرهان مورينيو أم بوكتينيو؟

مباراة مانشستر يونايتد وتوتنهام.. من يكسب الرهان مورينيو أم بوكتينيو؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

يبدو لقاء مانشستر يونايتد وتوتنهام، السبت، أقوى مواجهات الجولة العاشرة للدوري الإنجليزي في ظل تنافس الفريقين على اللقب هذا الموسم بجانب مانشستر سيتي.

ويسعى مانشستر يونايتد إلى تحقيق نتيجة الفوز على ملعبه ”أولد ترافورد“ بعدما تعرض الفريق لهزة في لقاءاته الأخيرة، وآخرها الهزيمة أمام هيديرسفيلد تاون، بينما يواجه توتنهام اختبارًا صعبًا بغياب نجم الشباك والهداف القدير هاري كين.

ويبدو هناك صراع تكتيكي آخر جدير بالمشاهدة بين البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد والأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو المدير الفني للسبيرز.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح هذا الصراع بين مورينيو وبوكتينيو:

لوكاكو الورقة الرابحة.

يعتمد مانشستر يونايتد بشكل رئيس على قدرات مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاكو الورقة الرابحة في تشكيل الفريق.

وسجل لوكاكو 7 أهداف تجعله ثاني هدافي البريميرليغ وهو الأمر الذي يؤكد أن توتنهام أمامه مهمة صعبة لإيقاف خطورة القاطرة البشرية البلجيكية.

غياب هاري كين.

يعاني توتنهام غيابًا مؤثرًا في ظل إصابة هاري كين في لقاء ليفربول الماضية.

 

ونجح هاري كين في تسجيل 8 أهداف بالدوري، وكان يسير بتألق شديد في موسمه الحالي ولكن الإصابة ستفقد توتنهام ورقة مهمة للغاية في مشواره أمام مانشستر يونايتد.

ويبدو فرناندو لورينتي الورقة الأبرز في هجوم توتنهام لتعويض غياب هاري كين.

.معركة الوسط
تتركز المباراة على معركة وسط الملعب في وجود مدربين يركزان في الأساس على السيطرة على إيقاع اللقاء والتحكم في اللقاء بصورة مميزة.

ويعتمد مانشستر يونايتد على ثنائي مبهر في أداء الدور الدفاعي وهما: أندير هيريرا، وماتيتش، وبالتالي يمنحان الراحة للثلاثي أمامهما وهم: ميختاريان، ومارسيال، وماتا، وهو ما يجعل مانشستر بحالة دفاعية جيدة وهجوميًا يلعب بأعصاب هادئة في ظل وجود تغطية مناسبة على الجوانب الدفاعية.

أما توتنهام فيلعب أيضًا بلاعب وسط ارتكاز دفاعي على أعلى مستوى وهو هاري وينكس وأمامه كريستيان إريكسين كصانع ألعاب محوري وديلي آلي وسون هيونغ مين، وهو ما يمنح السبيرز الانتشار بكل قوة وسط الملعب.

وأكد محمد شوقي، لاعب ميدلسبرة الإنجليزي السابق، لشبكة ”إرم نيوز“ أن مانشستر لديه خط وسط أقوى دفاعيًا في وجود هيريرا وماتيتش تحديدًا.

وأضاف أن وجود ديلي آلي وإريكسين يمنح توتنهام قدرات هجومية رائعة ويجعل خط الوسط مسرحًا لصراع اللقاء بين الفريقين.

صراع الحراس.

لا شك أن الفريقين يملكان حارسي مرمى على أعلى مستوى وهما: الإسباني دافيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد، والفرنسي المخضرم هوغو لوريس حارس السبيرز.

 

ويبقى صراع الحراس عنصرًا مهمًا يحسم هذه المواجهة خاصة أن مانشستر يونايتد يأمل بكل قوة بحسم الفوز، وبالتالي يظل دور دي خيا مهمًا لإنقاذ فرص توتنهام، كما أن لوريس سيواجه ضغطًا نتيجة هجمات المانيو.