ما الإشارة التي حوّلت صبيًا يجمع الكرات إلى نجم؟ (صور)

ما الإشارة التي حوّلت صبيًا يجمع الكرات إلى نجم؟ (صور)

المصدر: أحمد نبيل ـ إرم نيوز

في الوقت الذي سحق فيه آرسنال مضيفه إيفرتون بخمسة أهداف مقابل هدفين في البريميرليغ يوم الأحد كان أحد جامعي الكرات يهدف إلى الشهرة والنجومية وقد حقق ما أراد.

وأقال إيفرتون مدربه الهولندي رونالد كومان عقب هذه الخسارة الثقيلة وتراجع الفريق لمراكز الهبوط  في البريميرليغ لكن خلال المباراة قام أحد صبية جمع الكرات بحركة شهيرة جعلته أحد النجوم خلال اليومين الماضيين.

وخلال تنفيذ المهاجم التشيلي الكسيس سانشيز لركلة ركنية كان يجلس إلى جواره صبي جمع الكرات وقرر أن يصنع حركة بأصابع يده اليمنى شهيرة للغاية في جميع أنحاء العالم.

وتشتهر هذه الحركة بلعبة الدائرة وهي عبارة عن غلق أصبعي السبابة والإبهام ورفع باقي الأصابع في إشارة تعني ”موافقة“ لكن لأسفل وهي لعبة منتشرة في العالم.

واللعبة منتشرة بين الأطفال، حيث يقوم أحدهم بعمل هذه الإشارة، بينما يحاول باقي المشاركين في اللعبة عدم النظر لها، ولو رصد المنافس هذه الحركة بعينيه يمكن أن يتعرض لعقاب عبارة عن لكمة في الذراع أو الكتف.

وهذا يعني أن هذا الصبي قد لاحظه مئات الآلاف وربما الملايين خلال هذه اللقطة وحينها سيتعرضون للعقوبة التي تنص عليها اللعبة.

وبدأ إيفرتون المباراة بشكل جيد وافتتح واين روني التسجيل بتسديدة رائعة في الدقيقة 12 وهو هدف يأتي بعد حوالي 15 عاما من هدف مماثل له في شباك آرسنال أيضا وعمره 16 عاما أعلن به عن نفسه للعالم.

ورغم تأخره سيطر آرسنال على المباراة وسدد 17 كرة على المرمى في الشوط الأول فقط ومن إحداها أدرك التعادل عبر ناتشو مونريال من مدى قريب قبل خمس دقائق على الاستراحة.

وواصل آرسنال هجومه في الشوط الثاني وتقدم بضربة رأس من مسعود أوزيل في الدقيقة 53 وطُرد إدريسا غايي لاعب إيفرتون بعد 15 دقيقة أخرى لحصوله على إنذارين قبل أن يهز الكسندر لاكازيت الشباك في الدقيقة 74 ثم أضاف آرون رامسي و سانشيز هدفين في النهاية وبينهما أحرز عمر نياسي الهدف الثاني لصاحب الأرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com