قبل مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد.. كلوب يتفاخر بسجله ضد مورينيو

قبل مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد.. كلوب يتفاخر بسجله ضد مورينيو

يستطيع يورغن كلوب مدرب ليفربول أن يفاخر بسجلّه الرائع في المواجهات الثنائية مع نظيره جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد، عندما يتقابل الفريقان على ملعب أنفيلد يوم السبت في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وباستثناء بيب غوارديولا الذي فاز في 8 مباريات وخسر في 4 من مواجهاته مع مورينيو خلال فترات وجوده مع برشلونة وبايرن ميونخ ومانشستر سيتي، أثبت المدرب البرتغالي أنه شوكة في حلق معظم منافسيه.

واستغرق الأمر 13 عامًا من آرسين فينغر مدرب آرسنال، ليستمتع أخيرًا بانتصار في الدوري الممتاز على المدرب البرتغالي في المحاولة رقم 13.

لكن كلوب الواثق من نفسه لن يعاني من أي عقدة نقص أمام مورينيو.

فقد تقابل الرجلان 7 مرات منذ فترة وجود كلوب مع بروسيا دورتموند، ومورينيو مع ريال مدريد. وخسر كلوب مرة واحدة فقط. وحتى في هذه المناسبة نجح بروسيا دورتموند في إقصاء ريال مدريد من الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا بالفوز عليه 4/3 في مجموع المباراتين.

وحقق كلوب 3 انتصارات بينما تعادل الرجلان في 3 مناسبات، من بينها مواجهتان في الدوري الممتاز الموسم الماضي في أول مواسم مورينيو في أولد ترافورد بعد أن حلَّ بدلًا من لويس فان جال.

واستمتع المدرب الألماني بالمنافسة مع مورينيو على أرض الملعب، وهناك احترام متبادل بينهما، لكن الأمر لم يخل من بعض المشاحنات.

وخلال التعادل في أولد ترافورد في يناير تواجه المدرّبان في المنطقة الفنية، وقال مورينيو بعدها إنه يتعيَّن على كلوب التركيز على تدريب فريقه بدلًا من الشكوى والاعتراض.

وانتقد كلوب من جانبه أسلوب لعب مانشستر يونايتد الذي يعتمد على إرسال الكرات الطويلة.

وسيضفي وجود كلوب، ومورينيو في المنطقة الفنية يوم السبت المزيد من الإثارة على المواجهات بين الناديين اللذين حققا 38 لقبًا للدوري فيما بينهما.

ومنذ تعيين مورينيو مدربًا لمانشستر يونايتد حصل على 88 نقطة وهو نفس عدد النقاط الذي حققه كلوب في الفترة ذاتها.

لكن مورينيو فاز بلقبين كبيرين، وهما: كأس الرابطة، والدوري الأوروبي، بينما ينتظر كلوب لقبه الأول.