قبل مواجهة السبت.. خمس مواجهات لا تُنسى بين ليفربول ومانشستر يونايتد

قبل مواجهة السبت.. خمس مواجهات لا تُنسى بين ليفربول ومانشستر يونايتد

يستضيف ليفربول غريمه مانشستر يونايتد في القمة رقم 227 بين الفريقين، ويحتضنها استاد أنفيلد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد غدٍ السبت.

وفيما يلي خمس مواجهات لا تُنسى بين الفريقين في الدوري:

ليفربول 3 مانشستر يونايتد 3.. يناير/ كانون الثاني 1994

مالت القوة لصالح مانشستر يونايتد كثيرًا عندما التقى الفريقان على ملعب أنفيلد في يناير بقيادة “اليكس فيرجسون” مدرب يونايتد في أوج تألقه، وليفربول بقيادة جرايم سونيس الذي كان على وشك الرحيل عن الفريق.

سارت الأمور بشكل سيئ لأصحاب الأرض بعدما تقدم مانشستر يونايتد 3-صفر في غضون 24 دقيقة عبر ستيف بروس، وريان غيغز، ودينيس ايروين، لكن نايغل كلوف سجل هدفين قبل نهاية الشوط الأول ليُعيد ليفربول للمباراة.

واكتملت انتفاضة ليفربول عندما ارتقى “نيل رودوك” عاليًا ليضع كرة قوية برأسه بعيدة عن متناول “بيتر شمايكل” حارس مانشستر يونايتد قبل 11 دقيقة على نهاية المباراة.

ليفربول 2 مانشستر يونايتد 2.. مايو/ آيار 1999

كافح ليفربول مجددًا، وكلّل جهوده عبر “بول اينس” اللاعب السابق ليونايتد وأحرز هدف التعادل في الدقيقة 89.

وتقدم يونايتد، الذي انتصر في النهاية في صراع متكافئ على اللقب مع أرسنال، بعد مرور ساعة بثنائية عبر “دوايت يورك” من ضربة رأس، ودينيس إروين من ركلة جزاء.

ودبت الحياة في ليفربول عندما حصل على ركلة جزاء في الدقيقة 69 نفذها جيمي ريدناب بنجاح قبل وقت قصير على طرد إروين لحصوله على إنذار ثانٍ، بعدما سدد الكرة بعيدًا عن الملعب.

وأدرك اينس التعادل لتعم الاحتفالات بين أنصار ليفربول.

ليفربول 2 مانشستر يونايتد 3.. سبتمبر/ أيلول 1999

مواجهة أخرى تقدم فيها يونايتد بهدفين، ورغم تكرار قصة تعادل ليفربول نجح يونايتد هذه المرة في الحصول على النقاط الثلاث. وشهدت المباراة سوء حظ من جيمي كاراغر مدافع ليفربول الذي سجل هدفين بالخطأ في مرماه.

ووضع “كاراغر يونايتد” في المقدمة بعدما حول تمريرة رايان غيغز إلى مرماه بالخطأ ثم ضاعف أندي كول التقدم بضربة رأس بعد ركلة حرة من ديفيد بيكام.

وقلّص سامي هيبيا الفارق لليفربول، لكن كاراغر عاد ليهز شباك فريقه بالخطأ من جديد.

وأعطى باتريك برغر بصيص أمل لليفربول بتسجيل هدف ثانٍ، لكن يونايتد صمد ليحقق الانتصار رغم طرد كول.

ليفربول 3 مانشستر يونايتد 1 .. مارس/ آذار 2011

أصبح الهولندي ديرك كاوت أول لاعب يحرز ثلاثية مع ليفربول في القمة منذ 21 عامًا ليضع ليفربول عائقًا أمام رحلة يونايتد نحو اللقب.

وكان الوافد الجديد “لويس سواريز” ملهمًا لليفربول، وصنع هدفين لكاوت الذي أكمل الثلاثية بعدما أخفق مواطنه حارس يونايتد “ادوين فان دير” سار في التصدي لركلة حرة من سواريز.

وسجل “خافيير هرنانديز” هدفًا شرفيًا ليونايتد قبل النهاية.

ليفربول 4 مانشستر يونايتد 4.. أغسطس/ آب 1953

تظل النتيجة الأعلى في مواجهات الغريمين بعد الحرب، وجاء هدف تعادل يونايتد بطريقة مثيرة للجدل عندما دفع تومي تيلور حارس ليفربول تشارلي أشكروفت داخل الشباك.

وتقدم “جاك رولي ليونايتد” ثم سجل ليفربول هدفين عبر لويس بيمبسون، وبيل جونز قبل الاستراحة.

وتعادل “روجر بيرن” لتصبح النتيجة 2-2 ثم سجل “لويس بيمبسون” هدفين متتاليين ليكمل ثلاثية شخصية.

وقلّص أيدي لويس الفارق ليونايتد قبل أن يحرز تيلور هدفه المثير للجدل قبل سبع دقائق على النهاية.