مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد.. هل يتوقف قطار رجال مورينيو في أنفيلد؟

مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد.. هل يتوقف قطار رجال مورينيو في أنفيلد؟

سيتعين على تشكيلتي ليفربول ومانشستر يونايتد، أن يتجاوزا آثار فترة التوقف الدولية ؛من أجل خوض واحدة من أبرز المواجهات في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، يوم السبت.

وأشارت شبكة “سكاي سبورتس” التلفزيونية، إلى أن اللاعبين الدوليين في الفريقين قطعوا مسافة 139 ألف ميل منذ آخر مباراة في الدوري؛ للمشاركة في تصفيات كأس العالم، لكن كل الطرق تؤدي إلى أنفيلد مع استئناف الدوري الممتاز ،بعد أسبوعين من التوقف.

وكان التوقف سيئًا ليونايتد ،الذي فاز في آخر ثلاث مباريات في الدوري محرزًا تسعة أهداف ،فيما لم تهتز شباكه سوى أمام فرق في النصف الأسفل من الترتيب.

ويتقاسم فريق المدرب جوزيه مورينيو الصدارة مع جاره وغريمه مانشستر سيتي برصيد 19 نقطة ،من سبع مباريات ،وهو يطمح في الاستمرار في التألق ،فيما يعتبر أقوى مواجهة للفريق حتى الآن هذا الموسم.

ولم يكن أداء ليفربول على نفس الدرجة من التألق ،ويبتعد فريق المدرب يورغن كلوب، الذي يعاني من مشاكل دفاعية، بفارق سبع نقاط عن فريقي الصدارة.

ولم ينتصر الفريق في آخر ست مباريات في الدوري على يونايتد ،لكن مورينيو قال: “إن التاريخ لن يؤثر على مباراة السبت”.

وأضاف لشبكة “سكاي سبورتس”: “في هذا النوع من المباريات ،كل ثانية تلعب دورًا، نواجه فريقًا جيدًا ،ويملك لاعبين جيدين جدَا. الأداء السابق لا يهم، هذه مباراة تمنح الفائز ثلاث نقاط”.

وسيتفقد يونايتد جهود لاعبه مروان فيلايني، الذي تعرض لإصابة مع بلجيكا في مواجهة البوسنة، كما سيستمر غياب بول بوغبا بسبب الإصابة.

ولكن ليفربول أيضًا يعاني من غياب ساديو ماني ،الذي ربما يبتعد لستة أسابيع بعد إصابة في عضلات الفخذ الخلفية مع السنغال.

ويستضيف سيتي، الذي يملك فارق 20 هدفًا ،في بداية مذهلة هذا الموسم، منافسه ستوك سيتي وربما يعود سيرجيو أغويرو إلى التشكيلة، بعد شفائه من إصابة في أضلاعه ،في حادث سير في الشهر الماضي.

وسيحاول توتنهام هوتسبير، صاحب المركز الثالث، إنهاء نحس استاد ويمبلي في الدوري ،في المحاولة الرابعة ،عندما يستضيف بورنموث، فيما يخرج البطل تشيلسي ،الرابع في القائمة، الذي خسر أمام سيتي ،قبل فترة التوقف، لمواجهة كريستال بالاس.

وأصبح بالاس المتعثر أول فريق في الدوري الممتاز يخسر أول سبع مباريات منذ بورتسموث في 2009 ،والأول في 129 عامًا يفعل ذلك بلا تسجيل أي هدف.

ويلعب آرسنال ،صاحب المركز الخامس ،ضد واتفورد فيما يلعب بيرنلي، مفاجأة الموسم حتى الآن باحتلاله المركز السادس، ضد وست هام يونايتد باستاد تيرف مور.

وأصبح سلافن بيليتش ،مدرب وست هام، أبرز المرشحين للإقالة مع رونالد كومان ،مدرب إيفرتون، بعد البداية السيئة للفريقين.

ويخرج إيفرتون لمواجهة برايتون آند هوف البيون ،يوم الأحد، في محاولة لتفادي هزيمته الثانية في 20 مباراة، أمام الفرق الوافدة حديثًا إلى الدوري الممتاز.